عاجل

تقرأ الآن:

إلغاء إمتحان شهادة التعليم الإبتدائي بسبب ارتفاع التكاليف


مصر

إلغاء إمتحان شهادة التعليم الإبتدائي بسبب ارتفاع التكاليف

أعلن وزير التعليم المصري طارق شوقي إلغاء شهادة المرحلة الابتدائية، واعتبارها سنة نقل عادية، وهذا توفيراً للنفقات العديدة التي كانت تنزف مبالغ طائلة، الأمر أثار ردود فعل كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف الوزير أن امتحانات الصف السادس الابتدائي ستكون على مستوى الإدارة التعليمية، أما التصحيح فسيتولى معلمون من مدارس الطلاب العملية.

وبهذا القرار ستكون مدة الدراسة في التعليم الأساسي 9 سنوات مع شهادة وحيدة وهي شهادة المرحلة الإعدادية، على ان يتم نقل الناجحين من الصف السادس ابتدائي إلى المرحلة الإعدادية (المتوسطة).

القرار أثار ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، فمن قلق على إمكانية تأثير القرار على المستوى التعليمي، إلى متفائل بإيجابية الخطوة الوزارية التي يمكن ان تساهم في تقليص الاعتماد على الدروس الخصوصية، والاتجاه نحو مجموعات التقوية الوزارية.



ليست هذه المرة الأولى التي تقرر فيها وزارة التعليم إلغاء الشهادة الابتدائية، فقد سبق وأن أقدم وزير التعليم الأسبق فتحي سرور عام 1988 على إلغاء الشهادة الابتدائية بذريعة العجز في العتمادات المالية آنذاك، إلا ان فتحي سرور حينما صار رئيساً لمجلس الشعب قرر العودة إلى الشهادة الابتدائية عام 2004، وحينها كان حسين كامل وزيرا للتربية والتعليم.

قرار الإلغاء عاد مرة أخرى ليطرح في مايو/آيار 2013 عندما كان إبراهيم غنيم وزيراً للتعليم، إلا أن القرار لم يدم طويلاً ففي أغسطس/آب من نفس العام تولى محمود أبو النصر حقيقة التعليم الذي ألغى القرار وقال إن قرارات سابقه مخالفة للنصوص التشريعية.