عاجل

تقرأ الآن:

لاجئون سوريون يتعرضون للإذلال من قبل الجيش التركي


تركيا

لاجئون سوريون يتعرضون للإذلال من قبل الجيش التركي

يتعرض اللاجئون السوريون الفارين عبر الحدود، للإذلال من قبل الجيش التركي، والذي يقوم بالاعتداء عليهم ضربا، أو باجبارهم على ارتداء ملابس داخلية نسائية.

وانتشرت مؤخرا العديد من الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تظهر ثلاثة رجال، يقال إنهم لاجئون سوريون، يرتدون ملابس داخلية نسائية ملونة بألوان زاهية، مع كدمات واضحة على أذرعهم وظهرهم.

ويقال في مواقع التواصل، ان الجنود أنفسهم من قاموا بنشرهذه الصور على الانترنت، والتي ظهرت بعد أيام فقط من اعتقال ثلاثة جنود أتراك بسبب إساءة معاملة اللاجئين السوريين.

وذكرت وكالة انباء حكومية ان محكمة في هاتاي (جنوب تركيا)، حكمت على ثلاثة من الجنود بالسجن، بينما افرج عن جندي رابع.

واكد بيان باسم الجيش: “تم اعتقال الافراد المعنيين، وتم اتخاذ كافة الاجراءات الادارية والقضائية ضدهم”. واضاف، ان السوريين الذين حاولوا العبور بطريقة غير شرعية تم ترحيلهم بعد اجتياز الفحوصات الطبية.


ويعيش في تركيا حاليا قرابة 2.9 مليون لاجئ سوري، وفقا للأرقام الحكومية، ولكن الغالبية العظمى منتشرة في جميع أنحاء البلاد وليس في المخيمات.

وقد أشاد حلفاء أنقرة بالكرم الذي أبدته تركيا لجيرانها السوريين طوال الصراع، على الرغم من وجود بوادر على تزايد التوترات مؤخرا.

في المراحل المبكرة من الصراع، طبقت تركيا سياسة “الباب المفتوح” للسوريين الذين يسعون إلى الفرار من البلاد، ولكنها مع مرور الوقت، قامت بتشديد اجراءاتها بشكل كبير.