عاجل

تقرأ الآن:

حارس سابق للأميرة ديانا يقول إن لديها 20 عشيقا


المملكة المتحدة

حارس سابق للأميرة ديانا يقول إن لديها 20 عشيقا

قبل أيام من الذكرى العشرين لرحيل الأميرة ديانا، لم تتوقف التسريبات عن حياتها الشخصية ومغامراتها العاطفية تخرج الواحدة تلو الأخرى، كان آخرها ما كشفه مسؤول سابق عن حمايتها الشخصية.

داي دافيس، المسؤول السابق عن الأمن في قصر ويندسور، بين العامين 1995 و 1998، كان قد عايش عن قرب أفراد العائلة المالكلة في تلك الحقبة، والأميرة ديانا من بينهم.

عندما استلم دافيس مهامه كانت أم الأميرين وليم وهاري، أصلا في حالة انفصال عن زوجها الأمير تشارلز منذ نحو ثلاث سنوات. وكان دافيس في تلك الحقبة مسؤولا عن نحو 450 رجلا يعملون لحماية العائلة المالكة.

وقال دافيس لصحيفة عالمية : “بعد انفصالها عن تشارلز، كان لديانا مالايقل عن 20 عشيقا. لقد كانت تحب رفقة الرجال والصيد… أن تطارد أو أن تتم مطاردتها، خصوصا من قبل المتزوجين”.

وقال دافيس أن من بين تلك الشخصيات الممثل الأمريكي كيفن كوستنر.

ومن المفترض أن يبث التلفزيون البريطاني يوم الأحد المقبل تسجيلات للأميرة ديانا وهي تتحدث بصراحة عن حياتها الجنسية مع الأمير تشارلز وحزنها على انهيار زواجها.

ديانا وهي الزوجة الأولى لولي العهد البريطاني تشارلز، توفيت عن عمر 36 عاما في باريس يوم 31 أغسطس آب 1997 بعد أن تحطمت سيارة ليموزين كانت تقلها وعشيقها دودي الفايد في نفق أثناء محاولتها الهروب من مصورين كانوا يطاردونهما بدراجات نارية.

وكانت ديانا تبلغ من العمر 19 عاما عندما ارتبطت بتشارلز عام 1981 لكن زواجهما انهار. وألقت ديانا باللوم على كاميلا باركر بولز ،التي كانت عشيقة لتشارلز ثم أصبحت زوجته.

وفي فيلم وثائقي من المقرر عرضه بالتزامن مع الذكرى العشرين لوفاتها ستعرض القناة الرابعة لقطات لديانا وهي تتحدث عن زواجها خلال جلسات تم تسجيلها مع مدرب على مهارات الخطابة.

وتتضمن اللقطات حوارا لديانا وهي تتحدث عن حياتها الجنسية مع تشارلز. وتقول ديانا “كان الأمر غريبا جدا. لم يكن هناك أي احتياج من ناحيته. فقط مرة كل ثلاثة أسابيع”.

كما تحدثت عن كيفية اقترابها من الملكة إليزابيث للحديث عن انهيار زواجها. وقالت ديانا “قالت لي ‭‭‭‘‬‬‬لا أعرف ما الذي يتعين أن تفعليه. تشارلز ميؤوس منه”.

وصور مدرب الخطابة بيتر سيتيلين اللقطات في قصر كينزنجتون عامي 1992 و 1993. وبعد معركة قضائية طويلة حصل المدرب على الشرائط.

كين وارف، المسؤول السابق عن حماية ديانا نفى أن تكون التسجيلات مزعجة للأميرين ويليم وهاري: “سوف يرون أمهم بارعة، طريفة وعفوية، وتشبه مايقولونه عنها، من كونها شخصا محبوبا، وهذا فقط ماتقوله ديانا في الأشرطة المسجلة”.