عاجل

أخمد رجال الإطفاء حريقا فجر الجمعة داخل برج الشعلة “تورتش“، أحد أطول ناطحات السحاب بمنطقة المارينا بدبي.

الحريق اضطر السكان لترك منازلهم بينما تساقطت الحطام المشتعلة من جوانب المبنى المكون من 79 طابقا.

وأعلنت سلطات الإمارة أن الحريق الذي امتد في النصف العُلوي من المبنى لم يؤد إلى سقوط ضحايا.

وقالت سلطات الدفاع المدني في دبي إن فرق الإطفاء أخمدت الحريق بحلول الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي وتقوم بتبريد برج الشعلة الذي يبلغ ارتفاعه 337 مترا.

وأحاطت ألسنة اللهب بجوانب البرج في منطقة المارينا في ثاني حريق يطال هذا المبنى منذ العام 2015.

وأغلق رجال الإطفاء والشرطة الشوارع المحيطة التي غطى الغبار والحطام أجزاء منها. وقالت الحكومة إنها تعمل على توفير المأوى للمتضررين جراء الحريق.

وأظهرت صور نشرها الدفاع المدني بدبي بعد سيطرة رجال الإطفاء على الحريق، أضواء مشتعلة في بعض الطبقات السفلية من برج الشعلة.

لكنّ الجزء العُلوي من المبنى بدا محترقا تماما.


وقال أحد سكان المبنى اسمه جورج “كنا نياما واستيقظنا على إنذار الحريق وصراخ الناس. هبطنا الدرج مسرعين واستغرق النزول من الطابق الخمسين عشر دقائق”.

وأضاف “كان الحريق شديدا جدا في ذلك الوقت نحو الواحدة صباحا. ثم بدأ يهدأ في الساعتين التاليتين. بدأ في الطابق 67 هذا هو ما قيل لنا”.

ونشر سكان وشهود عيان صورا على مواقع التواصل الاجتماعي لناطحة السحاب والنيران مشتعلة بها.


في كانون الثاني/ يناير، أعلنت سلطات دبي اعتماد أنظمة بناء للحدّ من خطر الحرائق، بعد سلسلة من كوارث أصابت ناطحات سحاب في الإمارة تعود في معظمها إلى مواد سريعة الاشتعال.

وفي شباط/فبراير 2015، تسبب حريق في برج الشعلة، بتدمير عدد من الشقق السكنية الفخمة وإصابة عدد من الأشخاص بحروق طفيفة.