عاجل

أعلنت مجموعة “الروزا“، وهي أكبر شركة منتجة للألماس في العالم في منطقة ياقوتيا بسيبيريا، عن فقد 9 من عمال المناجم الجمعة، بعد اجتياح المياه لاحد مناجمها لاستخراج الألماس الخام.

وأضاف بيان الشركة المستثمرة للمنجم، التي يعمل بها قرابة 150 شخصا، أنه تم انقاذ 102 من العمال، ويجري اخراج 33 آخرين، وان عمليات البحث عن 9 اشخاص المفقودين لا تزال مستمرة.

وأوضحت فرق الانقاذ، ان سبب اجتياح السيل لمنجم ميرفي، عائد الى تعطل محطة لضخ المياه، والتي تسبب عطلها في اجتياح ما يقارب 300 ألف متر مكعب من المياه كانت متواجدة في محجر مهجور بنفس المنطقة.

وصرح ممثلو الادعاء في المنطقة، ان التحريات قائمة لمعرفة ملابسات الحادث، وبدأ الفرع المحلي للجنة التحقيق، والمتمثل في هيئة تعتمد اعتمادا مباشرا على الكرملين التحقيق حول المسؤولين عن هذا الحادث، وهل كان هناك انتهاك لمعايير السلامة.

وأحدث كارثة قاتلة في مناجم روسيا، تعود إلى فبراير 2016، عندما حدث انفجارين للغاز في أحد المناجم الروسية بسيفيرينيا، بالقرب من ببلدة فوركوتا، والذي اودى بحياة 36 شخصا.

وتعتبر مجموعة “الروزا“، أكبر منتج للألماس في العالم، وقد تم تأسيسها رسميا في عام 1996، لتوحيد الشركات المنجمية العاملة في هذا القطاع منذ القرن الثامن عشر في روسيا.

وينتج هذا المنجم الذي يتم استثماره منذ 2009، مليون طن من المعادن سنويا. ويذكر انه تم العثور على الأحجار الكريمة لأول مرة بروسيا في أواخر 1940 في ياقوتيا.