عاجل

ألقت سلطات الأمن السعودية القبض في مدينة القصيم على قاتل فهد الخضير، رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والشرطة الدينية بالإنابة في منطقة الخبراء.

وأفادت تقارير محلية، بأن القاتل هو نجل الخضير، البالغ من العمر 17 عامًا، وهو ما تسبب في صدمة كبيرة للسعوديين الذين تداولوا الخبر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت نفس التقارير، أن الشرطة اشتبهت بابن الخضير، وتمكنت من العثور على السلاح المستخدم بالحادثة، وبناءً عليه تم ضبط المتهم وتوقيفه، وعرضه على النيابة العامة، واعترف بما نُسب إليه، وصادق على أقواله شرعًا، دون توضيح أكثر لأسباب الجريمة.

ولقي الخضير مصرعه، الأحد 23 يوليو/ تموز الماضي، عندما شب حريق بملحق منزله الذي كان نائمًا فيه، إلا أنه تبين لاحقا بعد نقل جثمانه إلى المستشفى من طرف مسعفي فرق الدفاع المدني الذين استقبلوه، أنه تعرض لإطلاق نار في صدره، لتأخذ الحادثة طابعًا جنائيا.


وحظيت الجريمة باهتمام كبير من قبل السعوديين بعد تداول شائعات عن كون مقتل الخضير مرتبط بعمله في الهيئة الدينية، المثيرة للجدل، والتي تتعرض لانتقادات منذ مدة، وهو ما أدى الى انقسام السعوديون بشأنها بين مؤيد ومعارض لعملها في المملكة.