عاجل

حذرت السلطات الأوروبية في 11 دولة السكان والسائحين من الارتفاع غير المسبوق في دراجات الحرارة، إذ اجتاحت القارة العجوز موجة حر شديدة أطلق عليها العلماء اسم موجة لوسيفر.

وأصدرت إحدى عشرة دولة من دول جنوب ووسط أوروبا تحذيرات بسبب الموجة الحارقة وأمرت سلطات تلك الدول سكانها باتخاذ الاحتياطات اللازمة لمقاومة الحرارة.

وكانت إيطاليا ودول البلقان هي الأكثر تأثرا بالموجة الحارة على الرغم من أن مناطق إلى الشمال في جنوب بولندا شهدت درجات حرارة أعلى من المعتاد فيما أصدرت هيئة الطقس الأوروبية تحذيرا من أعلى درجة باللون الأحمر لعشر دول.

مجهودات رجال الإطفاء

كما يكافح رجال الإطفاء حرائق في صربيا والبوسنة ومقدونيا وكرواتيا ونصحت السلطات السكان بالبقاء في أماكن مغلقة وشرب كميات أكبر من المياه. ومن المتوقع أن تستمر الحرارة عند مستوى 40 درجة على مدى الأيام القادمة.

وفي ألبانيا كافح 300 من رجال الإطفاء والجنود لاحتواء ما يصل إلى 75 حريق غابات وطلبت الدولة مساعدة عاجلة من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت شبكة ميتيوالارم للتنبؤات الخاصة بالطقس والمناخ أن السلطات في دول مثل ايطاليا وسويسرا وهنغاريا وبولندا ورومانيا والبوسنة وكرواتيا وصربيا باتوا في حالة تأهب قصوى.

  • شرب السوائل الكافية
  • البقاء أكثر وقت ممكن في الأماكن المغلقة
  • تجنب الرحلات الطويلة
  • الابتعاد عن الشمس في منتصف النهار
  • الاتصال السريع بالطوارئ في حالة التعرض إلى ضربات شمس

حالات وفاة

وتوفي شخصان على الأقل بسبب الحر أحدهما في رومانيا والآخر في بولندا فيما نقل كثيرون للمستشفى وهم يعانون من ضربة شمس وأعراض أخرى ترتبط بارتفاع درجات الحرارة.

كما ذكرت وزارة الصحة الإيطالية أن معدل الإصابات بسبب الحرارة فاق ب15% المعدل الطبيعية. كما حذرت وزارة الإسكان البولندية سكان المنازل الحديثة من احتمال هشاشة البنية التحتية لمنازلهم بسبب الحرارة.

موجة الحر التي بدأت في الرابع من أغسطس والتي من المحتمل أن تستمر حتى يوم الأربعاء المقبل جاءت بعد موجة مشابهه غذت غابات فرنسا وأدت إلى اندلاع حرائق، كما دمر الجفاف الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة العديد من المحاصيل.

وفي فلورنسا، أغلق معرض أوفيزي الفني مؤقتا يوم الجمعة عندما انهار نظام تكييف الهواء. وفي المجر، قام حراس الحديقة في حديقة حيوانات بودابست بتبريد الدببة القطبية المحمومة مع كتل الجليد الضخمة

ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة على طول أجزاء من الساحل الأدرياتيكي في كرواتيا، بما في ذلك دوبروفنيك، إلى 42 خلال النهار. وفي العاصمة الصربية بلغراد جاءت تقارير عن حالات إغماء ناتجة عن الإرهاق الحراري.