عاجل

تقرأ الآن:

بانتظار ساعة الحسم، داعش يسمح بخروج 3000 شخص من الرقة


سوريا

بانتظار ساعة الحسم، داعش يسمح بخروج 3000 شخص من الرقة

بينما تقترب المعركة لاستعادة مدينة الرقة من مرحلة الحسم، وفي خطوة لافتة سمح تنظيم ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش لنحو 3000 شخص بالخروج من المدينة حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وقد توجه هؤلاء النازحون إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية الكردية في محافظة الرقة بعد طرد مقاتلي داعش.

ويأتي السماح لهؤلاء الأشخاص بالخروج من الرقة بعد اشتداد القتال منذ الأسبوع الماضي وارتفاع عدد الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وهو يناقض ما دأب عليه التنظيم عادة حيث يستعمل المدنيين كدروع بشرية في مواجهة غارات التحالف الدولي وهجمات القوات
المعادية.

كما أضاف المرصد السوري نقلا عن مصادر على الأرض، أن قوات سوريا الديموقراطية قد عثرت في ال 24 ساعة الماضية، على ست جثث لمدنيين لقوا مصرعهم في انفجار ألغام مزروعة أثناء محاولتهم على حافة الطريق.

وكانت المواجهات الأخيرة قد أسفر أيضا عن خسائر في صفوف الطرفين حيث أشارت ذات المصادر إلى أنه شوهدت جثث تعود لمقاتلي داعش إضافة إلى إجلاء جثث لمقاتلي قوات سوريا الديموقراطية نحو غرب محافظة الرقة.

ومع تضييق الخناق حول الرقة وبانتظار الجولة الحاسمة في المعركة، فإن المدينة تعاني نقصا كبيرا في الغذاء والدواء والماء الصالح للشرب حيث أصبحت المواد الغذائية الوحيدة المتوفرة هي الأرز والحبوب والبقوليات كان السكان قد خزّنوها قبل بدء معركة استعادة الرقّة أوائل يونيو حزيران الماضي.

هذه القّلة في الغذاء لدى السكان، تقابلها وفرة كبيرة لدى عناصر داعش الذين يحصلون على مواد أكثر تنوعا ومنها الخراف التي تُذبح لإطعام المقاتلين المتواجدين على الجبهة لصدّ هجمات قوات سوريا الديموقراطية وغارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وكانت الأمم المتحدة قد قدّرت عدد المدنيين الذين لا يزالون موجودين في مدينة الرقة ما بين 20 و50 ألف شخص