عاجل

قالت حديقة حيوان بوفال في جنوب غرب فرنسا إن باندا عملاقة وضعت توأمين في الحديقة الجمعة ليصبحا أول دببة من نوع الباندا تولد في فرنسا ولكن أحدهما نفق بعد فترة وجيزة من ولادته.
ووُضعت الباندا الأنثى “هوان هوان” تحت المراقبة الدقيقة منذ عدة أيام وتم تجهيز فريق من الأطباء البيطريين من بينهم اخصائيا ولادة صينيان استعدادا لعملية الولادة.
وقالت الحديقة إن “هوان هوان ظلت هادئة طوال الوقت. وجاء المولود الأول بسرعة واحتضنته لكن الثاني جاء بعد ذلك بأربعة عشرة دقيقة وتركت الباندا الأم مولودها الأول واحتضنت الثاني وبدات بتنظيفه.
وعلى الرغم من أن وزن الباندا الأنثى البالغة يمكن أن يبلغ 125 كيلوجراما لا يتجاوز وزن الباندا عند الولادة 120 جراما.
وعادة ما تلد الباندا في البرية شبلا واحدا يكون صغير الحجم وأعمى ووردي اللون ولا يكسوه أي شعر تقريبا. حديقة الحيوان الفرنسية ذكرت ان المولود الثاني كان قويا وسليما كان المولود الأول أضعف بكثير ونفق بعد ولادته بساعتين.
“هوان هوان” وشريكها “يوان زي” تمت اعارتهما لحديقة بوفال الفرنسية من الصين منذ عام 2012 وقد تم الترحيب بوصولهما إلى فرنسا على أساس أنه علامة على العلاقات الدبلوماسية الطيبة بين باريس وبكين.
ومن المقرر بقاء الاثنين حتى عام 2022 قبل إعادتهما إلى الصين. وسيبقى أشبالهما في فرنسا حتى سن الثانية أو الثالثة قبل إعادتهم إلى الصين أيضا.