عاجل

تقرأ الآن:

دول أوروبية تسحب ملايين البيض من الأسواق..تعرف على الأسباب


ألمانيا

دول أوروبية تسحب ملايين البيض من الأسواق..تعرف على الأسباب

دعت ألمانيا البلجيكيين والهولنديين إلى الكشف عن ملابسات تلوث البيض الذي وصفته بأنه عمل “إجرامي” بمبيدات حشرية واستدعى سحب كميات هائلة من البيض من مراكز البيع في أوروبا.
سحبت متاجر بيع المواد الغذائية في أوروبا وخصوصا في ألمانيا من متاجر كبرى ملايين من علب البيض الهولندي يشتبه بأنه يحوي آثار الفبرونيل وهو مبيد حشري.

أصل القضية
بدأت هذه القضية عندما استعان مربو دواجن هولنديون بشركة متخصصة بالقضاء على الفاش أو قمل الدجاج استخدمت مادة الفبرونيل المحظور استخدامها في معالجة الحيوانات التي تباع في متاجر المواد الغذائية. وتم تصدير البيض الملوث بها.
ألمانيا الأكثر تضررا
في ألمانيا سحبت ستة أنواع من السلطات الصناعية تحوي البيض أو مايونيز، من المتاجر مساء الجمعة من قبل منتجها.
وكانت ألمانيا الأكثر تضررا حيث قدرت وزارة الزراعة الألمانية كمية البيض التي صُدرت إليها “بثلاثة ملايين بيضة ملوثة على الأقل”. وأعلنت شركات كبرى للمبيعات مثل “ريفي” و“الدي” منذ الخميس سحب هذه السلعة من رفوف البيع.

لكن وزارة الزراعة الألمانية أوضحت أن الإنذار الأول صدر في الواقع عن بلجيكا في 20 تموز/يوليو لكن برلين لم تبلغ بالأمر إلا الأسبوع الماضي من قبل السلطات الهولندية.
موقف منظمة الصحة العالمية
هذا وتقول منظمة الصحة العالمية إن الفبرونيل مادة “متوسط السمية” إذا تناولها الإنسان بكميات كبيرة.
وتؤكد السلطات الصحية في عدة دول أن خطر تأثير ذلك على الصحة ضئيل لكن الخبراء يبدون أكثر حذرا.

  • كوب وميغروس تسحبان كل البيض المستورد*
    أعلنت أكبر سلسلتين للمتاجر في سويسرا “كوب” و“ميغروس” أنهما ستسحبان كل البيض الذي تم استيراده من البيع. وقبل ذلك، بدأت المتاجر الألمانية والهولندية بسحب ملايين من هذا البيض من رفوفها.

بلجيكا في حالة استنفار
في بلجيكا، قامت عدة متاجر بينها “كولرويت” و“ديليز” و“البرت هاين” و“الدي” بالخطوة نفسها وقائيا لكنها اقتصرت على بعض المزودين الذين تحوم حولهم شكوك.

كشفت عمليات تدقيق سابقة وجود الفبرونيل بكميات صغيرة في بعض من هذا البيض. لكن هيئة سلامة الأغذية البلجيكية أكدت أن الكميات تبقى دون العتبة المحددة وفق القانون الأوروبي، أي أنها غير مضرة بصحة المستهلكين.
موقف المفوضية الأوروبية
أعلنت المفوضية الأوروبية أنها “تتابع القضية عن كثب“، كما قالت الناطقة انا كايسا ايتكونين لصحافيين مؤكدة أن السلطات تسيطر على الوضع

الأزمة والبعد الاقتصادي

في هولندا، قامت اكبر سلسلة للمتاجر “البرت هاين” بوقف تسويق 14 نوعا من البيض. لكن الأزمة تتخذ بعدا اقتصاديا مع تضرر عدد من مربي الدواجن بصورة كبيرة.
وقالت النقابة الهولندية لمربي الدواجن إن الخسائر “تبلغ ملايين اليورو”. وأعلنت لاهاي أنها تدرس تفعيل خطة مساعدة عاجلة لمربي الدواجن الذين تضرروا من فضيحة الفبرونيل.
وقد يتسع نطاق الفضيحة إذا تبين أن منتجات أخرى تحوي بيضا ملوثا.