عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة تفض احتجاجات مساندة لأستاذين يضربان عن الطعام


تركيا

الشرطة تفض احتجاجات مساندة لأستاذين يضربان عن الطعام

قامت الشرطة التركية بفض احتجاجات مساندة لمعلمين فضلا من عملها واعتقلا منذ حزيران الماضي وهما أستاذة الأدب نوريا جولمان (35 عامًا) والمعلم بالمرحلة الابتدائية سميح أوزاكتشا (28 عامًا). بسبب احتجاج قالت محكمة إنه جرى لصالح جماعة يسارية إرهابية هي جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.
وجدير أن الأستاذين،قررا ألا يتناولا منذ بدء الإضراب إلا المياه والسكر والملح وفيتامين بي منذ 150 يوما، ويقولان إنهما لن ينهيا إضرابهما إلا إذا أعيدا لوظيفتيهما.

هذا ومنذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في تموز/يوليو 2016، قامت السلطات التركية بفصل خمسة آلاف مدرس في مختلف الهيئات التعليمية.
وقال وداد بولوت رئيس غرفة الأطباء في أنقرة في وقت سابق : “أن السلطات لم تسمح له ولزملائه بفحصهما منذ اعتقالهما، لكنهم على اتصال بأطباء السجن لمتابعة حالتهما”.

وغالبا تستخدم السلطات التركية كلمة “منظمة إرهابية” في حديثها عن أنصار الداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير محاولة انقلابية في 15 تموز/يوليو 2016، أو المتمردين الأكراد الانفصاليين.
وإلى جانب الذين يشتبه بتورطهم في الإرهاب، شملت الحملة معارضين سياسيين مؤيدين للأكراد ووسائل إعلام تنتقد السلطة ومنظمات غير حكومية، بينما يتهم معارضو رجب طيب أردوغان الرئيس باستغلال حالة الطوارىء المطبقة لخنق كل صوت معارض.
خلال محاولة الانقلاب الفاشلة، قتل أكثر من 240 شخصاً في أعمال عنف. ثم قامت الحكومة حملات اعتقال لـ50 الف شخص وأوقفت 150 ألف موظف من بينهم قضاة وجنود وضباط وأساتذة جامعيون بعد ان أعلنت حالة الطوارئ في البلاد. وتقول أنقرة ان هؤلاء هم أنصار الداعية فتح الله غولن الذي يقف خلف هذه العملية الفاشلة.

المزيد عن: