عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة: الغارات الأخيرة على صعدة استخفاف بحياة المدنيين


اليمن

الأمم المتحدة: الغارات الأخيرة على صعدة استخفاف بحياة المدنيين

وجه مسؤول أممي سام انتقادات شديدة اللهجة ضد الأطراف التي تسببت مؤخرا في مقتل مدنيين في اليمن.

ففي بيان له، وصف منسّق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جيمي ماكغولدريك الغارات التي أودت بحياة 12 شخصا بما فيهم أطفال بأنها مثل صارخ على استهانة كل أطراف النزاع بحياة المدنيين في هذا البلد.

هذه الانتقادات تأتي بعد يومين من استهداف غارة جوية منزلا وسيارة في محافظة صعدة بشمال البلاد بحسب المنسق الأممي استنادا الى معلومات لمنظمات إنسانية عاملة في المنطقة.

تصريح السيد ماكغولدريك يأتي تأكيدا للخبر الذي أوردته وكالة رويترز الجمعة عن مقتل ثلاثة نساء وستة أطفال من عائلة واحدة في غارة شنها التحالف السعودي على منزلهم.

وقال غولدكريك إن ما حدث يُعتبر مثالا عن “وحشية” هذه الحرب وبأن أطراف النزاع تستمر في الاستخفاف بحياة المدنيين وعدم احترام مبدأ التمييز بين المدنيين والمقاتلين أثناء القتال.

وتتعرض محافظة صعدة منذ بداية الحرب في اليمن قبل نحو 30 شهرا، إلى غارات متكررة يشنها التحالف السعودي على المنطقة باعتبارها معقل جماعة الحوثيين المدعومين من طهران في مواجهة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المقيم في الرياض والمدعوم من السعودية.

وبين هؤلاء وأولئك، يشهد البلد أكبر أزمة إنسانية في العالم منذ عقود حيث لا يعرف ثمانون بالمئة من اليمنيين متى سيتناولون وجبتهم المقبلة إضافة إلى وباء الكوليرا الذي أصاب أكثر من 400 يمني وحصد أرواح ما يقرب من ألفي شخص منذ أبريل نيسان الماضي.