عاجل

تقرأ الآن:

فريق إسرائيلي لكرة القدم"معاد للعرب" يتوج بجائزة "مكافحة العنصرية"


إسرائيل

فريق إسرائيلي لكرة القدم"معاد للعرب" يتوج بجائزة "مكافحة العنصرية"

سلم الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين فريق كرة القدم الإسرائيلي “بيتار القدس” جائزة “مكافحة العنصرية“، وذلك مكافأة على تحسين تصرفاته، إذ أنه معروف بموقفه القطعي المضاد للعرب وبمشجعيه اليهود اليمنيين المتطرفين.

وحصل الفريق، الذي حل ثالثا في الدوري الاسرائيلي العام الماضي، على الجائزة تكريما لعمله الشبابي وإنشاء منتدى لمعالجة التحريض والعنصرية.

وأعلن الرئيس الإسرائيلي ريفلين “آمل في أن يواصل بيتار السير على الطريق الصحيح، وسيكون لنجاحكم تأثيرات إيجابية على الناس”.

وقد صرح يوري ليفي من موقع كرة القدم “باباغول” في القدس أن مشجعي النادي بدلوا مجهودات كبيرة لتحسين سمعة الفريق. و أضاف “اذا اخذنابعين الاعتبار سمعة هذا النادي على المستوى الدولي، فإنه بالطبع سيكون امرا غريبا حصوله على جائزة مكافحة العنصرية، ولكن الحقيقة أن انصاره بذلوا جهودا كبيرة العام الماضي في سعيهم للتغيير”.

“بيتار القدس” تاريخ مثير للجدل

ولنادي “بيتار القدس” تاريخ مثير للجدل في اسرائيل. فقد دأب مشجعوه على الهتاف بشعارات معادية للفلسطينيين خلال المباريات بينها “الموت للعرب”.

كما هتفوا بشعارات تؤيد ييغال عمير اليهودي المتطرف القومي الذي اغتال رئيس الوزراء اسحق رابين في العام 1995.

والعام الماضي وجهت الى 19 من مجموعة مشجعي النادي القومية المتطرفة “لا فاميليا” تهم محاولة القتل، تتضمن محاولة قتل مشجعي فرق منافسة.

كما أن “بيتار” هو الوحيد بين أندية الدوري الاسرائيلي الذي لم يشارك فيه أي لاعب مسلم في تاريخه.

وفي العام 2013 اعرب انصار الفريق عن غضبهم من التعاقد مع لاعبين مسلمين اثنين من الشيشان، ما أجبر الفريق على تعيين حراس شخصيين لحمايتهما.