عاجل

تقرأ الآن:

إيران توقع أكبر صفقة لتصنيع السيارات في تاريخها مع رينو الفرنسية


مال وأعمال

إيران توقع أكبر صفقة لتصنيع السيارات في تاريخها مع رينو الفرنسية

وقعت شركة رينو الفرنسية للسيارات شراكة مع إيران لاستثمار 660 مليون يورو في السوق الإيراني.

ووقع اختيار الشركة الجديدة على مصنع موجود بالفعل في مدينة سافيه على بعد نحو 120 كلم جنوب غرب العاصمة الإيرانية طهران، ليكون مقرا للمشروع المشترك وذلك بعد تطويره وتحديثه.

وبحسب عقد الشراكة تستحوذ رينو على 60 % من حصص الشركة الجديدة، بينما تملتك “هيئة التحديث والتنمية الصناعية” وهي هيئة حكومية إيرانية على 20 % وشركة بارتو نيجين ناسيه وهي شركة إيرانية خاصة على ال20% المتبقية.

وصرح رئيس “هيئة التحديث والتنمية الصناعية” الإيرانية منصور معزمي أن المرحلة الأولى من الاتفاق تستهدف تصنيع 150 ألف سيارة سنويا، على أن يتم تصنيع الدفعة الاولى من السيارات في خلال عام ونصف من الآن.

وتابع معزمي أن المرحلة الثانية من المشروع ستبدأ عام 2019 وتستمر ثلاث سنوات، وتهدف إلى تصنيع 300 ألف سيارة سنويا من طراز “سيمبول” و “داستر”.

وبحسب الاتفاق، فإن 30 % من قطع غيار السيارات التي سينتجها المصنع الجديد ستكون مخصصة للتصدير.

من جانبه، أعرب مدير التنافسية في مجموعة رينو تييري بولوري عن سعادته بتوقيع اتفاق الشراكة مع إيرن ووصفه بالتاريخي، مشيرا أن “إيران معروفة بالنسبة لرينو كبلد ذات قدرة صناعية كبيرة وبكفاءة الأيدي العاملة وبموقعها الجيوسياسي الفريد”.

وأضاف بولوري أن “رينو ألتزمت بتواجدها في السوق الإيراني منذ العام 2004، وتوقيع الاتفاق الجديد يؤكد عزم المجموعة الفرنسية للسيارات على استكمال استثماراتها في إيران”.

وكان وزير الصناعة الإيراني محمد رضا نعمة زادة قد وقع هذا الاتفاق مع عملاق صناعة السيارات الفرنسي رينو خلال زيارة إلى باريس في سبتمبر من العام الماضي.