عاجل

تقرأ الآن:

مختَطف العارضة البريطانية هدد ببيعها عبر الإنترنت إلى بلدان عربية


إيطاليا

مختَطف العارضة البريطانية هدد ببيعها عبر الإنترنت إلى بلدان عربية

عادت عارضة الأزياء البريطانية كلويه أيلينغ الأحد من إيطاليا إلى موطنها، بعد أن تعرضت لعملية اختطاف في مدينة ميلانو الإيطالية بهدف بيعها في “الإنترنت المظلم”.

الشرطة الإيطالية كانت قد أفادت بأن العارضة البريطانية (20 عاما)، وصلت إلى ميلانو في العاشر من تموز/ يوليو للمشاركة فيما يبدو جلسة تصوير وهمية.

لدى وصولها إلى الاستوديو في اليوم التالي، تعرضت للهجوم والتخدير ثم وضعها في صندوق سيارة ونقلها إلى قرية صغيرة قرب تورينو حيث احتجزها لوكاش بافل هيربا، وهو بولندي يعيش في بريطانيا.

“عاجلني شخص يرتدي قفازات سوداء من ورائي، ووضع يده على رقبتي، فيما كمم شخص آخر فمي (…) وتم حقني بمادة في الذراع الأيمن” قالت المرأة الشابة إلى الصحافة الإيطالية.

وأضافت أيلينغ : “أغمي علي، وعندما استيقظت، وجدت نفسي بلباسي الداخلي والجوارب، وكان كاحليّ ومعصمين مكبلين وفمي مكمم، لقد كنت في حقيبة سفر ويصعب علي التنفس”.

الضحية كانت قد تعرضت إلى الحقن بمادة الكيتامين، وهو مسكن للحيوانات يستخدم كمادة مخدرة.

ثم نقل الخاطفون العارضة في صندق سيارة إلى منزل ريفي في قرية بورغيال، في منطقة بيدمونت (شمال غرب إيطاليا)، حيث تم احتجازها حتى 17 تموز/ يوليو، ليقوم المختطف فيما بعد بإطلاق سراحها عند مكان قريب من القنصلية البريطانية في ميلانو.

العارضة قالت كيف حاول الخاطف بيعها كعبدة جنسية في مزاد علني على شبكات الانترنت المظلم: “أخبرني أنه كسب أكثر من 15 مليون يورو في السنوات الخمس الماضية. وأوضح أن البنات يبعن إلى البلدان العربية”.

وأضافت أن الخاطف أخبرها بأن “المشتري عندما يملّها فإنه سيعطيها إلى أشخاص آخرين، أو يرميها إلى النمور”.

ويحاول المحققين معرفة ما إن كان الخاطف هربا، قد حاول بالفعل بيع الضحية في مزاد ضحية على شبكة الإنترنت، أو إذا كان التهديد يهدف إلى ابتزاز 300،000 يورو من عائلتها ووكيل أعمالها.

من هو المختطف لوكاش بافل هيربا؟

السلطات الإيطالية ألقت السبت القبض على المختطف لوكاش بافل هيربا، وهو بولندي يعيش في بريطانيا.

وماتزال السلطات الإيطالية تبحث عن شخص آخر على الأقل، يشتبه بضلوعه في التعاون لتنفيذ عملية الاختطاف.

هيربا البالغ من العمر 30 عاما، كثيرا ماكان يشاهد وهو يحمل جرذا على كتفه بالقرب من شقته في تيفيدال في ويست ميدلاندز، شمال إنكلترا.

المتهم قال للشرطة الإيطالية إنه قد تعرض لعملية استجرار من قبل مجموعة من الرومانيين الذين يعيشون في برمنغهام للقيام بالاختطاف، واعترف بكتابة رسالة للمطالبة بفدية، مشيرا أنه أجبر على القيام بذلك.

وقال للشرطة إنه يعاني من سرطان الدم.


لماذا أطلق الخاطفون سراح العارضة البريطانية؟

كلويه أيلينغ قالت في تقريرها للشرطة إن الخاطف أخبرها أن “رئيس المنظمة غاضب لأنهم اختطفوا الشخص الخطأ”.

وأضافت العارضة الشابة” لم يكن من الواجب اختطافي لأنه كان واضحا على حسابي في أنستغرام أنني أم لطفل صغير، وبأن هذا يخالف قواعد المنظمة”.


للمزيد إقرأ: اختطاف عارضة أزياء بريطانية لبيعها في مزاد جنسي على الانترنت