عاجل

انظم المئات من المثليين جنسيا والمتعاطفين معهم لاستعراضهم السنوي في العاصمة النيبالية للمطالبة بوضع حد للتمييز ضد الأقليات الجنسية ومنحهم ما يعتبرونه حقوقهم المشروعة في المساواة مع ذوي الميول الجنسية المتعارَف عليها.

وتجمع اكثر من 500 مشارك فى وسط مدينة كاتماندو يحملون اعلاما وارتدوا اقنعة ملونة.

وتقوم جمعية الماس الأزرق في كاتماندو بحملات ضد الأقليات الجنسية في النيبال التي غالباً ما تواجه صعوبة في الحصول على وظائف أو الالتحاق بالمدارس أو الحصول على ممتلكات دون الحصول على شهادات جنسية مناسبة.

تعتبر النيبال دولة محافظة، معظم سكانها هندوس، وكثير منهم لا يزال يتبع المعتقدات التقليدية.

No Comment المزيد من