عاجل

أسطورة كرة القدم العالمية وأحد أفضل اللاعبين على مدار التاريخ، الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا أعلن هذا الثلاثاء عن تضامنه مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في مواجهة ضغوط المعارضة المتزايدة.

وكتب مارادونا “نحن تشافيزيين حتى الموت.” وأضاف النجم الارجنتيني السابق الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم عام 1986 “عندا يعطي مادورو الامر سارتدي زي المحارب من اجل فنزويلا الحرة.” مؤكدا أن مهمته هي “محاربة الامبريالية وأولئك الذين يريدون التغلب على قواتنا.”

وختم مارادونا رسالته قائلا” ليحيا تشافيز! ليحيا مادورو! ولتحيا الثورة!”.

ودخلت فنزويلا في ازمة سياسية واقتصادية طاحنة على خلفية الازمة المتصاعدة بين مادورو والمعارضة.

وكانت المعارضة من يمين الوسط تمكنت من تحقيق فوز كبير في الانتخابات التشريعية عام 2015 مهددة سياسة تيار الرئيس الاسبق هوغو شافيز الذي حكم البلاد من عام 1999 حتى وفاته عام 2013.

ولمواجهة هذا البرلمان المعارض، دعا مادورو في نهاية تموز/يوليو الماضي الى انتخاب جمعية تأسيسية مخولة حل البرلمان الحالي وإعادة صياغة الدستور الذي يعود إلى العام 1999، وقد نددت بها المعارضة وهاجمها بشدة قسم كبير من المجتمع الدولي.

وباشرت هذه الجمعية اعمالها السبت في مقر البرلمان، باقالة النائبة العامة لويزا اورتيغا، التشافية السابقة التي باتت خلال الاشهر الأخيرة من ابرز معارضي مادورو.

واعلن البرلمان الاثنين أن أعضاء في الجمعية التأسيسية بينهم رئيستها دلسي رودريغيز اقتحموا المقر الذي يجتمع فيه عادة وخلعوا بابها بمساعدة عسكريين.