عاجل

الرئيس الاميركي دونالد ترامب قد توعد كوريا الشمالية “بالنار والغضب“، في حال هددت الولايات المتحدة مجددا، على خلفية تطوير ترسانتها النووية.
وأضاف ترامب من نادي الغولف في بدمنستر في ولاية نيو جيرسي حيث يمضي عطلته، إنه سيكون من الافضل لبيونغ يانغ ألا تطلق مزيدا من التهديدات ضد الولايات المتحدة، مؤكدا ان كوريا الشمالية ستواجه بالنار والغضب بشكل لم يعرفه العالم سابقا.
وكانت بيونغ يانغ قالت قبيل ذلك إنها مستعدة لإعطاء الولايات المتحدة درسا قاسيا، بفضل القوة النووية الاستراتيجية التي تتمتع بها، ردا على أي عمل عسكري من جانب الولايات المتحدة.
وكانت واشنطن من جانبها حذرت من أنها مستعدة لاستعمال القوة إذا اقتضى الأمر، لإيقاف الصواريخ البالستية لكوريا الشمالية وبرنامجها النووي، ولكنها تفضل العمل الدبلوماسي بما يتضمنه من فرض العقوبات، وفق الإدارة الأمريكية.
وكان مجلس الأمن الدولي فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ يوم السبت الماضي، بسبب مواصلة كوريا الشمالية تجاربها الصاروخية