عاجل

تقرأ الآن:

بيونغ يانغ: تحذيرات ترامب من "النار والغضب" مجرد هراء


كوريا الشمالية

بيونغ يانغ: تحذيرات ترامب من "النار والغضب" مجرد هراء

رفضت كوريا الشمالية الخمیس تحذيرات الرئيس الامريكي دونالد ترامب من انها ستواجه “بالنار والغضب” في حال استمرت في تهديد الولايات المتحدة على خلفية تطوير ترسانتها النووية، واصفة اياها بمجرد “شحنة من الهراء”

وأثار التقدم السریع لكوريا الشمالية في تطوير أسلحة نووية وصواريخ قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة توترات اقليمية، سرعان ما تحولت إلى حرب كلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ هذا الاسبوع، ما اثار مخاوف القوى الإقليمية والمستثمرين العالميين.

ودفعت تصريحات ترامب غير المتوقعة كوريا الشمالية إلى القول يوم الخميس انها تضع اللمسات الأخيرة على خطط لإطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى فوق اليابان لتهبط بالقرب من جزيرة غوام.

وتقع جوام على بعد يزيد عن 3000 كيلومتر إلى الجنوب الشرقي من كوريا الشمالية، ويقطنها حوالي 163 ألف نسمة وبها قاعدة عسكرية أمريكية تشمل أسطولا من الغواصات وقاعدة جوية ومجموعة من خفر السواحل.

ويعتبر موقع الجزيرة، محورياً للولايات المتحدة لأنه في منتصف الطريق بين شبه الجزيرة الكورية المضطربة وبحر جنوب الصين، حيث تخوض بكين نزاعات إقليمية مع العديد من جيرانها، والبعض منهم حلفاء للولايات المتحدة.

وقال الجنرال كيم راك جيوم قائد القوة الاستراتيجية للجيش الشعبي الكوري في بيان إن ترامب تحدث عن “النار والغضب” وفشل في فهم الوضع الخطير المستمر، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية.

وأضاف: “الحوار السليم ليس ممكنا مع رجل يفتقد العقل، والقوة المطلقة فقط هي التي يمكن أن تجدي نفعا في التعامل معه”.

وقال الجنرال الكوري الشمالي إن بيونجيانج تعتزم إطلاق صواريخ هواسونج -12 التي ستنطلق فوق اليابان وتضرب المياه على بعد حوالى 30 إلى 40 كيلومترا من جزيرة جوام الأمريكية.

بينما تهدد كوريا الشمالية باستمرار بتدمير الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، كان التقرير غير عادي في تفاصيله.

تهديدات يابانية

وقال وزير الدفاع الياباني أتسونوري اونوديرا يوم الخميس في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء اليابانية كيودو أن اليابان يحق لها اعتراض الصواريخ الكورية الشمالية المتجهة نحو غوام.

وقالت الوزير امام لجنة برلمانية يسمح لليابان اعتراض صاروخ متوجه نحو الأراضي الأمريكية إذا كان يشكل ذلك تهديدا وجوديا لليابان. انه تكرار لموقف الحكومة اليابانية.

ويقول الخبراء إن اليابان لا تمتلك حاليا القدرة على اسقاط صاروخ تحلق فوق أراضيها متجهة الى غوام.

وقال الخبراء أيضا إن التفاصيل التي أوردتها كوريا الشمالية ترجح أنها ستمضي في خططها لتفادي النظر إليها على أنها ضعيفة أو مترددة.