عاجل

تقرأ الآن:

خلف كواليس "أوبراليا" برفقة بلاسيدو دومينغو


موسيقي

خلف كواليس "أوبراليا" برفقة بلاسيدو دومينغو

In partnership with

بلاسيدو دومينغو، رئيس ومؤسس مسابقة أوبراليا، يوضح اسباب اختار دار الاوبرا في استانا لاستضافة النسخة ال25 من المسابقة الدولية للغناء الأوبرالي التي تهدف الى الكشف عن مواهب جديدة في اوساط الاوبرا.سنراه وهو يعمل مع ماريا مودرياك وليفي سيكغابان قبل الاختبارالنهائي للتصفيات النهائية.

عن بلاسيدو دومينغو، يتحدث رئيس الموصلين في دار اوبرا أستانا، قائلاً:” المايسترو بلاسيدو دومينغو هو مؤسسة بحد ذاته، انه مطرب لا يُصدق، موصل رائع، راعٍ للفنون، نحن فخورون وسعداء جداً لأنه نظم “ أوبراليا” هذه العام في دار أوبرا استانا.”

أسباب اختيار دار الاوبرا في أستانا؟

“هذه الأمة نمت خلال وقت قصير جداً. لقد شيدوا داراً رائعة للأوبرا. الدار التي نحن فيها الآن. أنهم يحبون الأوبرا حقا. خلال ثلاث سنوات، نفذوا 28 انتاجاً، والجمهور متحمس لذلك، ما المانع من هذا؟“، يجيب بلاسيدو دومينغو.

الموسيقى والرياضيات

“ اقول دائما للمطربين: الموسيقى هي رياضيات قبل كل شيء. لكن خلف هذه الرياضيات تختبيء العاطفة، والكوميديا، والدموع، والمأساة“، يضيف بلاسيدو دومينغو.

نقل المعرفة

السوبرانو ماريا مودرياك، 23 عاماً. كجميع المرشحين، تمكنت من العمل مع المايسترو. كما هو الحال في المسابقة الأولى في باريس في العام 1993، بلاسيدو دومينغو، حريص على نقل المعرفة المكتسبة خلال فترة عمله الطويلة والمتميزة.

شاركوا بقلوبكم

“في المسابقة، أقول عكس هذا للمرشحين. أقول لهم: شاركوا بقلوبكم وبعاطفتكم. من بعد، علينا أن نعود إلى الرياضيات. لأنكم قد تحصلون على 8 أو 9 أو 10. احياناً، يعتمد الفوز على نقطة أو
نقطتين“، يقول بلاسيدو دومينغو.

التينور ليفي سيكغابان، الحائز على الجائزة الأولى، يتحدث عن متعة العمل مع بلاسيدو دومينغو، قائلاً:“حين عملنا على القطعة التي اديتها، الأوبريت الاسباني، زارزويلا، كان من الجميل جداً أن نرى شخصيته تخرج في هذه الموسيقى. كان على وئام مع الموسيقى من أعماق روحه.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
"طرق الصداقة" تمتد بين طهران ورافينا

موسيقي

"طرق الصداقة" تمتد بين طهران ورافينا