عاجل

تقرأ الآن:

ميركل تستهل حملتها الانتخابية ببرنامج للحد من البطالة في ألمانيا


ألمانيا

ميركل تستهل حملتها الانتخابية ببرنامج للحد من البطالة في ألمانيا

صرحت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل السبت أن ألمانيا باتت قادرة على تحقيق العمالة الكاملة بحلول العام 2025 وهو ما تعتبره المستشارة الآن الهدف الرئيس لتغذية حملتها الانتخابية التي ستجرى في سبتمبر القادم.

وقالت ميركل أثناء خطاب لها، في أولى وجهات حملتها الانتخابية مدينة “دورتموند” إن “تحقيق العمالة الكاملة في ألمانيا أصبح ممكنا بحلول العام 2025، ليصل بذلك معدل البطالة إلى أقل من 3%، وأضافت أعتقد أنه يمكننا الوصول إلى هذه النسبة”.

ولتحقيق العمالة الكاملة في ألمانيا سيتم تعزيز برامج دعم العاطلين عن العمل والذي يتجاوز عددهم المليون ألماني.

ومنذ أن تولت ميركل منصبها في عام 2005 انخفض معدل البطالة في ألمانيا من 5 ملايين إلى حوالي 2.5 مليون، وأصبحت ألمانيا تحتضن 44 مليون عامل وهي نسبة تعتبر طبقا للمحللين الاقتصاديين جيدة جدا.

وكعادتها تجنبت ميركل تفصيل الاجراءات التي ستتخذها لخفض معدل البطالة غير أنها تطرقت إلى الجهود التي تنوي بذلها لخفض عدد العاطلين عن العمل منذ فترة طويلة (أكثر من سنة)، علما أن عددهم يتخطى المليون.

ودافعت ميركل عن تدخل السياسة في سوق العمل لتنظيمها وتفادي التجاوزات.

رفض المعركة

ويختلف الوضع اليوم كثيرا عن مطلع العام عندما كان منافسها الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتز، قادرا كما كان يبدو على التفوق عليها. وتعطي استطلاعات الراي اليوم الاتحاد المسيحي الديمقراطي 37 الى 40 بالمئة من الاصوات، مقابل 23 الى 25 بالمئة للحزب الاشتراكي الديمقراطي.

إلا ان رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي لم يدخر جهدا للتميز عن المستشارة، رغم مشاركة حزبه في الائتلاف الحاكم، وقدم مقترحات لمعالجة اللامساواة الاجتماعية، وتنقل في انحاء المانيا للقاء الناخبين، واجرى عددا كبيرا من المقابلات.

وحاول شولتز ان يحدث صدمة باتهامه ميركل بتقويض المبادىء الديمقراطية من خلال رفضها المعركة