عاجل

تقرأ الآن:

شرطة فرجينيا وإف.بي.آي يحققان في أعمال عنف خلال مسيرة لقوميين بيض


الولايات المتحدة الأمريكية

شرطة فرجينيا وإف.بي.آي يحققان في أعمال عنف خلال مسيرة لقوميين بيض

السلطات الأمريكية بدأت هذا الأحد تحقيقات في أعمال عنف نشبت خلال تجمع لقوميين بيض في ولاية فرجينيا يوم السبت أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة أكثر من 30 آخرين وشكلت تحديا لمهارات القيادة لدى الرئيس دونالد ترامب.

وتسببت الاضطرابات في تشارلوتسفيل في أزمة داخل البلاد لترامب بتعرضه لانتقادات من اليسار واليمين على السواء لانتظاره وقتا أطول من اللازم قبل التعليق على الأحداث ولعدم إدانته الصريحة للمتظاهرين من أنصار تفوق البيض الذين اشعلوا شرارة الاشتباكات.

وقال جيسون كيسلر الذي تقول عنه جماعات معنية بالدفاع عن الحقوق المدنية إنه مدون من القوميين البيض “بالتأكيد سننظم مظاهرات أخرى في تشارلوتسفيل اعتراضا على حرماننا من حقوقنا الدستورية”. لكنه لم يحدد موعدا لذلك.

واعتقلت السلطات أربعة أشخاص بسبب الأحداث من بينهم جيمس فيلدز (20 عاما) وهو من ولاية أوهايو الذي احتجزته للاشتباه في أنه دهس بسيارته حشدا من محتجين مناوئين أمس السبت مما تسبب في مقتل امرأة تبلغ من العمر 32 عاما وإصابة 19 شخصا من بينهم خمسة في حالة حرجة.

ولم تقدم الشرطة بعد دافعا للدهس لكن المقر الميداني لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) قال إن ممثلين للادعاء و(إف.بي.آي) فتحوا تحقيقا في عملية الدهس بالسيارة.

كما تحقق السلطات الاتحادية في تحطم طائرة هليكوبتر يوم السبت أسفر عن مقتل شرطيين من فرجينيا كانا ضمن القوات التي ساعدت في إخماد الاشتباكات.

وأصيب نحو 15 شخصا بعد أن اشتبكت المجموعتان ورشق المحتجون بعضهم البعض بالحجارة وتبادلوا اللكمات ورش رذاذ الفلفل.

واتهم حاكم الولاية النازيين الجدد بإثارة الاضطرابات في مدينة تشارلوتسفيل وقال مكوليف في مؤتمر صحفي “لدي رسالة لجميع المتطرفين البيض والنازيين الذين قدموا إلى تشارلوتسفيل اليوم. رسالتي واضحة وبسيطة: عودوا إلى دياركم ولا تعودوا إلى هنا أبدا”.

وأضاف “لا مكان لكم هنا. لا مكان لكم في أمريكا”.

وقال ترامب إن “أطرافا عديدة” متورطة من مختلف الأطياف السياسية وهي تصريحات أثارت انتقادات حادة بسبب التقاعس عن إدانة القوميين البيض.

وقال ترامب للصحفيين في نيو جيرزي حيث يقضي عطلة بمجمع الجولف الخاص به “نندد بأقوى عبارات ممكنة بهذا الاستعراض الشائن للكراهية والتعصب والعنف من جانب العديد من الأطراف”.

وأعمال العنف التي شهدتها تشارلوتسفيل هي الأحدث بين متطرفين يمينيين أعلن بعضهم الولاء لترامب ومعارضين للرئيس منذ توليه المنصب في يناير كانون الثاني. وبعد تنصيبه هشم متظاهرون مناوئون لترامب في واشنطن نوافذ وأشعلوا النيران في سيارات واشتبكوا مع الشرطة مما أدى لاعتقال أكثر من مئتي شخص.

هوية السائق

وأعلنت السلطات الأمريكية في وقت لاحق اعتقال الشاب الذي يدعى جيمس أليكس ومواجهته بتهم، من بينها القتل من الدرجة الثانية، بينما أعطى المجلس المحلي هناك الضوء الأخضر لفرض حظر التجول في المدينة.


مقتل شرطيين

واتضح لاحقا أن الضحيتين الآخريين هما شرطيّان قضيا بتحطّم مروحيّتهما في منطقة غابات بالقرب من شارلوتسفيل بحسب ما أوضحت الشرطة في بيان.

وقالت شرطة الولاية في بيان إن الطيارين لقيا حتفهما بموقع التحطم في مقاطعة ألبيمارل. وأضافت أن تحطم الطائرة لم يسبب حدوث أي إصابات على الأرض.

وبعث الرئيس دونالد ترامب بتعازيه لأسرتي وزملاء الشرطيين.

وقال جيم بيترز المتحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية في رسالة بالبريد الإلكتروني إن طائرة هليكوبتر من طراز بيل 407 تقل شخصين تحطمت على بعد 11 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من تشارلوتسفيل.

اشتباكات بين متظاهرين من اليمين المتطرف “النازيين الجدد” والمناهضين للتيار

واحتشد معارضو العنصرية ومناهضو الفكر المتطرف لمواجهة اليمين، وسرعان ما تحولت المظاهرات إلى اشتباكات عنيفة بين الجانبين.

وشاهد مراسل لوكالة فرانس براس في المكان جرحى ممددين ارضا واخرين يبكون وسيارات اسعاف وشاحنات اطفاء. وقال شاهد لفرانس برس *كنا نسير في الشارع حين صدمتنا سيارة داكنة، سوداء او رمادية*، لقد صدمت الجميع. ثم تراجعت وصدمتنا مجددا. كان هناك فتاة في الخلف تحاول النهوض”. وأضاف “اعتقد ان هناك نحو عشرة جرحى. كان الامر متعمدا”.

ونزلت قوات من الحرس الوطني إلى الشوارع لمنع تفاقهم الأوضاع الأمنية.

شاهد.. اشتباكات بين موالين ومعارضين لليمين المتطرف في ولاية فيرجينيا


وحادث الدهس الذي بدا أنه كان متعمّداً، دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إدانة أعمال العنف، إلا أنه تجنّب تحميل المسؤولية لمناصري اليمين المتطرّف أو لمناهضيهم.

رد فعل دونالد ترامب

ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعنف الذي شهدته مدينة تشارلوتزفيل بولاية فرجينيا بين القوميين البيض والمتظاهرين المناهضين.

وقال ترامب على تويتر “ينبغي علينا جميعا الاتحاد والتنديد بكل ما تمثله هذه الكراهية. لا مكان لهذا النوع من العنف في أمريكا”.


ووافق مسؤولون على مسيرة احتجاجية في وسط المدينة لكنهم ألغوا الحدث وأعلنوا حالة الطوارئ بعد اندلاع أعمال العنف.

وبدأت الأزمة في المدينة مع تنظيم القوميين البيض مسيرات هي الأكبر منذ سنوات اعتراضاً على خطط لإزالة تمثال أحد جنرالات الحرب الأهلية في الولايات المتحدة، الذي كان مؤيداً لاستمرار العبودية.

يذكر أن المسيرة هي جزء من جدال مستمر في الولايات الجنوبية الأمريكية بشأن علم الولايات الكونفدرالية وغيره من رموز الحرب الأهلية التي كان إلغاء العبودية ضمن أكبر أسبابها.

نبذة عن حركة كو كلوكس كلان

كو كلوكس كلان ، هو اسم يطلق على عدد من المنظمات الأخوية في الولايات المتحدة الأمريكية منها القديم ومنها من لا يزال يعمل حتى اليوم. تؤمن هذه المنظمات بالتفوق الأبيض ومعاداة السامية والعنصرية ومعاداة الكاثوليكية، كراهية المثلية وأخيرا بالأهلانية. تعمد هذه المنظمات عموما لاستخدام العنف والإرهاب وممارسات تعذيبية كالحرق على الصليب لاضطهاد من يكرهونهم مثل الأمريكيين الأفارقة وغيرهم.