عاجل

ألماتي: جوهرة كازاخستان الخضراء

الثقافة والرياضة والمغامرة جعلت من ألماتي المركز السياحي بالبلاد. في منتجع "شيمبولاك"، نقاش عن تطوير السياحة الجبلية في كازاخستان، خلال المهرجان الدولي للرياضات الجبلية هذا العام.

تقرأ الآن:

ألماتي: جوهرة كازاخستان الخضراء

حجم النص Aa Aa

تحتضنها سلسة من الجبال الشاهقة، ألماتي، جوهرة كازاخستان الخضراء. الثقافة والرياضة والمغامرة جعلت منها المركز السياحي بالبلاد. في منتجع “شيمبولاك” عقد نقاش مُركز عن سبل تطوير السياحة الجبلية في كازاخستان خلال المهرجان الدولي للرياضات الجبلية هذا العام، والذي ترافق بمجموعة من الأنشطة الرياضية والمسابقات.

الأولوية للبيئة

“في كل المشاريع التي نعمل عليها، البيئة تأتي بالمقام الأول ومن ثم نفكر في راحة المقيم والمستوى المعيشي الجيد في الماتي للسكان والسياح. لهذا نستثمر الكثير في البنية التحتية، وندعو دائما الخبراء لمشاركتنا معارفهم“، يقول ييرلان زايلوباي، رئيس مكتب السياحة في الماتي.

التوازن بين السياحة واحترام المعايير الدولية

مجموعة من الخبراء الأوروبيين شاركوا في المهرجان لعرض التوجهات الجديدة في السياحة البيئية الجبلية، خاصة فيما يتعلق بمنتجعات التزلج. لكن كيف يمكننا تحقيق التوازن بين تعزيز السياحة واحترام المعايير الدولية للحفاظ على البيئة؟

“الفكرة الأساسية هي اننا حين نعمل على مشروع بيئي، نقوم أولاً بتشخيص الموقع، وندرس حياة الحيوانات والنباتات في النظام البيئي بالمنطقة ومن ثم نعمل على تكييف المشروع للتقليل من اثاره على البيئة او لإلغائها تماما، وحتى ونقوم بذات الشيء للحد من تأثير الضوضاء والتلوث وغير ذلك “، يقول فابريس سوساك، رئيس شركة الاستشارات EPOD.

دالين حسن يورونيوز:” توسيع السياحة البيئية هو أولوية في ألماتي، والرياضات الجبلية تعتبر نقطة جذب رئيسية للسكان المحليين والزائرين.”

المتعة والمغامرة

التحليق المظلي على ارتفاع 3200 مترعن سطح البحر هو الطريقة الأمثل للتعرف على الماتي ، فهذه الرياضة تعتبر فرصة مميزة تمتزج فيها متعة مشاهدة المناظر الطبيعية بالمغامرة .

في مهرجان الرياضات الجبلية ، تم تخيخص مسابقة التسلق الجبلي للمراهقين لزيادة الوعي حول أهمية هذه الرياضة بين المراهقين في كازخستان.
فاليري متسابقة تمارس التسلق الجبلي منذ 4 سنوات، وتطمح إلى أن تصبح متسلقة محترفة تمثل بلدها في المسابقات الدولية، تقول:“إنها رياضة مليئة بالمغامرة والاثارة،بفضلها نسافر إلى مدن ودول مختلفة، انها رائعة ومفيدة للصحة.”

أما في مسابقة الدرجات الجبلية هذا العام، ثلاثة وأربعون متسابقاً من مناطق مختلفة من وادي ميدو.
بطل ألماتي الوطني، كيريل كازانتسيف فاز بالمسابقة واعرب ليورونيوز عن فخره بالماتي كمنطقة جذب للكثيرين من محبي رياضات الاثارة و المغامرة:” كل عام، حين آتي إلى هنا وأشارك بمنافسة جديدة استنتج أن المستوى قد تطور حقا عما سبق، كرياضي انا افتخر بأن بلادنا تقوم بالكثير من أجل ليس فقط لأجل هذه الرياضة، بل لجميع الألعاب الرياضية وخاصة اننا نمتلك جميع المقومات المناسبة لهذه الرياضات.

وتسعى ألماتي لتحقيق استراتيجيتها لتطوير صناعة السياحة بحلول عام 2023، لجعل هذه المدينة الكازاخستانية وجهة رئيسية للسياحية في آسيا الوسطى.