عاجل

عودة السفير الإيطالي إلى مصر قريبا

تقرأ الآن:

عودة السفير الإيطالي إلى مصر قريبا

حجم النص Aa Aa

من المقرر أن يعود السفير الإيطالي إلى مصر في الأيام القليلة المقبلة بعد عام من قرار روما بسحب سفيرها على خلفية مقتل الطالب جوليو ريجيني حيث غادر السفير الإيطالي مورتسيو ماساري، القاهرة في أبريل-نيسان من العام 2016، بعدما استدعته روما عقب خلافات بسبب التحقيقات الجارية في قضية مقتل الطالب الإيطالي.

وتداولت وسائل إعلام إيطالية ومصرية اتصالات بين وزيري الخارجية المصري سامح شكري، الإيطالي أنجيلينو ألفانو، لتعيين سفير إيطاليا الجديد لدى مصر، جيامباولو كانتيني.


وجاء ذلك بعدما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا“، أن المحققين المصريين أرسلوا إلى إيطاليا نص تحقيقات جديدة بخصوص استجواب رجل الشرطة الذي قام بالتحقيق مع ريجيني قبل مقتله. ونقلت الوكالة أن روما اعتبرت أنّ ما قام به الجانب المصري “خطوة للأمام” في التعاون بين الطرفين من أجل الوصول إلى الحقيقة في تعذيب ومقتل باحث الدكتوراه بجامعة كامبريدج وصاحب 28 عامًا جوليو ريجيني.


وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد في لقاء سابق مع وفد إيطالي الشهر الماضي في القاهرة على التزام بلده الكامل بالوصول إلى قتلة ريجيني، كما شدّد الرئيس المصري على أهمية استمرار التعاون بين المحققين المصريين والإيطاليين في هذه القضية.

وجرى اتصال تليفوني بين النائب العام المصري ونائب الجمهورية في روما مؤخرا بغرض المشاركة والتشاور واطلاع الجانب الإيطالي على أخر مستجدات التحقيقات التي يتولاها فريق التحقيق التابع للنيابة العامة المصرية عقب اللقاء السادس لوفدي النيابتين في شهر مايو-أيار الماضي، ودار الحديث على وجه الخصوص حول سؤال بعض ضباط الشرطة عن التحريات التي أجروها عقب بلاغ نقيب الباعة المتجولين بالقاهرة، وكذلك في شأن أنشطة استرجاع البيانات الخاصة بكاميرات محطة مترو الانفاق، والتي عُهد بها إلى شركة أجنبية، وهو الإجراء الذي اتفق على مشاركة الجانب الإيطالي فيه.


وبمناسبة خبر تعيين سفير جديد لإيطاليا في مصر أعرب وزير خارجية إيطاليا عن أمله في ان تشهد المرحلة المقبلة دفعة قوية للعلاقات المصرية-الإيطالية في شتي المجالات.

وقال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو إن حكومة بلاده لا تزال ملتزمة باستجلاء كل الملابسات وراء مقتل الطالب الإيطالي المأساوية. للتذكير كان جوليو ريجيني، طالب الدكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية يعد في مصر أطروحة حول الحركات العمالية، وقد اختفى في 25 يناير-كانون الثاني 2016 وعثر على جثته خارج القاهرة بعد 9 أيام وعليها آثار تعذيب.

اعتقال سائح إيطالي

قرار عودة السفير الايطالي يأتي بعد ثلاثة أيام من القاء القبض على سائح إيطالي بتهمة قتل مهندس مصري في مدينة مرسى علم بمحافظة البحر الاحمر.

وتعدى السائح بالضرب المبرح على مهندس بأحد الفنادق تحت الإنشاء بمرسى علم، مما أدى إلى وفاته. وحدث ذلك بعد مشادة كلامية نشبت بينهما، حيث كان السائح وبرفقته طفلتيه يقف على مارينا الفندق تحت الإنشاء فحاول المجني عليه ابلاغه بأن تواجده في هذه المنطقة ممنوعا، فحدثت مشادة قام على إثرها السائح بالتعدي بالضرب على المهندس، وبمواجهة السائح، اعترف بقيامه بالتعدي على المهندس ما أدى إلى وفاته.