عاجل

الامير عبد العزيز بن فهد: الملك ليس مصدرا للسلطات.. ومبادئ الدستور بلوها وأشربوها

تقرأ الآن:

الامير عبد العزيز بن فهد: الملك ليس مصدرا للسلطات.. ومبادئ الدستور بلوها وأشربوها

حجم النص Aa Aa

فصل جديد من فصول الخلافات الحادة التي تشهدها أروقة القصور الملكية في المملكة العربية السعودية. فما بين دعاة ما سماه البعض عصرنة المملكة برؤية جديدة وجرها نحو العلمانية الليبرالية وعلى رأسهم سفير الامارات في الولايات المتحدة يوسف العتيبة، وبين من يصر على الحفاظ على هوية المملكة كحاضنة للعالم الاسلامي وهويته الثقافية والدينية.
واحدة من حلقات الخلاف تجلت في إحالة وزارة الثقافة السعودية مؤخرا للداعية علي الربيعي على لجنة تعنى بمخالفات النشر للتحقيق معه حول تغريدة ترفض الدعاء للمثل الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا لكونه من الروافض الشيعة مات على الضلالة بحسب الشيخ الربيعي.


تغريدة اثارت الجدل في اوساط المغردين في السعودية وهم الأكبر في العالم العربي في عدم الترحم على الممثل الكويتي عبد الحسين عبد الرضا، فغرد احدهم “الملك سلمان هو مرجع السلطات“، وقد اكد (اي الملك) وقوفه ضد خطاب التطرف والكراهية الطائفية حسب المغرد الذي اضاف ان خطاب الملك الذي يقضي اجازته في طنجة المغربية تعد مبادىء دستورية.
القضية أثارت حفيظة الأمير الشاب الثائر عبد العزيز بن فهد نجل الملك الراحل وانبرى للرد على من قال ان سلطات الملك هي مبادىء دستورية وقال بالعامية “بلها واشرب ميتها”.



وكان الأمير عبد العزيز بن فهد حذر في تغريدات سابقة من التغول والتغلغل الاماراتي في السعودية وما وصفه في تغريدات سابقة من “شيطنة” ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد للسعودية، واثير في عدد من االصحف العالمية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتخذ من بن زايد ملهما له في سياساته في الأشهر الأخيرة، وما آلت اليه الامور في المملكة من إقصاء ابن عمه محمد بن نايف عن ولاية العهد وملفات اخرى حساسة في الامن والاستخبارات واستحداث جهاز امن الدولة وتغييير جنرالات واستبدالهم بموالين لولي العهد الشاب، تدعيما لما هو آت من اوامر ملكية تنفيذية.