عاجل

فندق سويسري يطلب من نزلائه اليهود الاستحمام قبل السباحة

تقرأ الآن:

فندق سويسري يطلب من نزلائه اليهود الاستحمام قبل السباحة

حجم النص Aa Aa

لافتات مثيرة للجدل في أحد الفنادق تتسبب بأزمة بين سويسرا وإسرائيل، بعدما دعا فندق سويسري نزلائه اليهود إلى الاستحمام قبل استخدام بركة السباحة.

واثار الخبر غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي على موقعي “فيسبوك” و“تويتر” حيث نشر بعضهم تعليقات يعربون فيها عن استيائهم من هذا التصرف.


اللافتة التي علقت عند مدخل بركة السباحة كتب عليها( الى ضيوفنا اليهود من الرجال والنساء والأطفال، الرجاء الاستحمام قبل السباحة“، و“في حال خالفتم الارشادات سنكون مضطرين الى منعكم من استخدام بركة السباحة)

كما علقت لافتة اخرى في المطبخ كتب عليها “نطلب من الضيوف اليهود استخدام الثلاجة في أوقات معينة” وتشرح اللافتة بأنها تأمل بأن يفهم النزلاء بأن الموظفين لا يرغبون التعرض للإزعاج طوال الوقت.

معادة السامية

ووجهت اسرائيل اتهامات لفندق “بارادايز” في منتجع آروزا في شرق سويسرا بمعاداة السامية إذ اتصل السفير الاسرائيلي في سويسرا بادارة الفندق ليطلب ازالة ما اسماه اللافتات العنصرية ضد اليهود.

من جهتها وصفت تسيبي هوتوفيلي نائبة وزير الخارجية الاسرائيلي الحادثة بأنها “تصرف معاد للسامية من النوع الأسوأ والأقبح”.

وقالت عبر تغريدة في موقع توتير “للأسف، لا تزال معاداة السامية في أوروبا حقيقة واقعة، ويجب أن نتأكد من أن العقاب على مثل هذه الحوادث سيكون بمثابة رادع لأولئك الذين ما زالوا يملكون جرثومة معاداة السامية”.


مديرة الفندق روث تومان التي وقّعت اللافتات كانت قد صرحت لصحيفة سويسرية بأن ما قام به الفندق لا يشكل ابدا تصرفا معاد للسامية ولكنها اعترفت بأنها اخطئت في اختيار كلماتها .

وشرحت سبب تعليق هذه اللافتات حيث قالت:” ان الفندق يشغله حاليا الكثير من الزبائن اليهود وقد اشتكى بعض النزلاء اليهود على اخرين بأنهم لم يستحموا قبل استخدام بركة السباحة، فقمنا بكتابة اللافتات هذه الطريقة “.

يشار الى ان الفندق بحسب ما أفادت مديرته يعتبر مقصدا لليهود المتشددين لأنه يؤمن لهم ما يتناسب مع احتياجاتهم، بما في ذلك امكانية استخدام الثلاجة لتخزين طعام الكوشير.