عاجل

مصر تحجب موقع "مراسلون بلا حدود" وماذا بعد؟

تقرأ الآن:

مصر تحجب موقع "مراسلون بلا حدود" وماذا بعد؟

حجم النص Aa Aa

تعرض موقع «قنطرة» التابع لموقع «دويتش فيله» الألماني للحجب داخل مصر، حيث لم يستطع المستخدمون الوصول إلى الموقع منذ أمس الخميس. قررت السلطات المصرية اليوم حجب موقع منظمة مراسلون بلا حدود ليضاف بذلك إلى قائمة طويلة من مواقع الانترنت المحظورة في البلاد.

من مقر المنظمة في باريس، صرح المتحدثون الرسميون باسم المنظمة، أنه تم حجب الموقع في مصر منذ ال14 من أغسطس آب بعد أن أصدرت بيانات تدين استمرار اعتقال مصورين صحافيين.

وقالت رئيسة مكتب الشرق الأوسط لـ«مراسلون بلا حدود»، الكسندرا الخزن: «هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها حجب موقع مراسلون بلا حدود في مصر».

وأضافت: «إن هذا التعتيم الرقمي واسع النطاق في مصر ليس مجرد هجوم خطير على حرية المعلومات، بل مؤشر أيضا على الخوف من جانب النظام بأن الجمهور المستنير يمكن أن يشكل تهديدا لاستقراره».

وقالت «الخزن» إن «المجلس الأعلى للإعلام في مصر قال إنه سيحقق في حظر مراسلون بلا حدود إذا طلبوا هم ذلك، لكن من المتوقع أن يستغرق الأمر وقتا طويلا».

وكانت جمهورية مصر العربية قد حجبت فيما سبق أكثر من 100 موقع منذ آيار/مايو من بينها مواقع إعلامية قالت السلطات إنها تنتقد سياسة الحكومة الحالية.

وقد أصدرت منظمة “مراسلون بلا حدود” في العام الجاري ما اسمته مؤشر لحرية الصحافة وذكرت أن مصر حلت في المرتبة ال161 من بين 180 بلدا، ما يعني أن هذا الأمر مستحدث على الحكومة المصرية. و من أشهر أنواع الحجب الإلكتروني الذي شهدته مصر كان أثناء ثورة يناير، حين أغلق موقع الفيس بوك الشهير، كما تم قطع الانترنت لمدة يومين في جميع أرجاء البلاد خوفا من تصاعد اللهجة الحماسية بين الشباب الراغبين في النزول لميدان التحرير الشهبر.


ضرائب على خدمات الانترنت

في سبتمبر المقبل سيكون المصريون على موعد مع ضرائب جديدة تفرض للمرة الأولى على خدمات الإنترنت الأرضي، حيث ستنتهي مهلة إعفاء شركات الإنترنت الأرضي من ضريبة القيمة المضافة التي امتدت لعام منذ البدء في تطبيق ضريبة القيمة المضافة في سبتمبر الماضي.