عاجل

للمرة ال35 في سنتين، إجلاء مئات اللاجئين من تجمع وسط باريس

تقرأ الآن:

للمرة ال35 في سنتين، إجلاء مئات اللاجئين من تجمع وسط باريس

حجم النص Aa Aa

أجلت السلطات الفرنسية صباح اليوم تجمعا يضم المئات من اللاجئين في بورت دو لا شابيل وسط العاصمة الفرنسية باريس وهي العملية الخامسة والثلاثون التي تتم في غضون سنتين فقط.

وقد صرح أحد اللاجئين المرحّلين لوكالة الصحافة الفرنسية وهو سوداني الجنسية بأن الشرطة لم تخبرهم إلى أي مكان سيتم نقلهم.

وقد بررت الأجهزة الأمنية الخطوة بأن تلك التجمعات غير القانونية تشكل خطرا كبيرا على صحة وأمن هؤلاء اللاجئين وسكان المنطقة أيضا بحسب ما جاء في بيان لمحافظة باريس التي وعدت بفحص دقيق لوضعية المهاجرين من الناحية القانونية وإرسالهم إلى مراكز ملائمة.

وكانت منظمة حقوقية فرنسية قد قدرت عدد المهاجرين المتواجدين في ذلك التجمع بنحو ألف شخص يوجدون في بورت لا شابيل منذ نوفمبر الماضي من بينهم المئات من السودانيين والأفغان والصوماليين والأريتريين.

عملية الإجلاء هذه تأتي بعد شهر فقط من عملية إجلاء أخرى في تموز يوليو الماضي تمت في نفس المكان حيث تم نقل 2800 لاجئ ومهاجر الى أمكان أخرى.

وتواجه الأجهزة الفرنسية المختصة تحديات كبيرة في هذا الخصوص. فرغم عمليات الإجراء المتكررة للمكان وسعي السلطات إلى منع تجمع اللاجئين هناك فإن هؤلاء لا يزالون يتوافدون بمعدل يتراوح ما بين 30 و50 شخصا في اليوم مستفيدين من وجود مركز مساعدات إنسانية مجاور.

وكانت الحكومة الفرنسية قد طرحت في تموز يوليو الماضي ما يعرف بخطة المهاجرين وهي بصدد إعلان مشروع قانون الشهر المقبل يقضي بتوفير 12 ألف مكان إيواء للاجئين وطالبي اللجوء لكن مشروع القانون لقي انتقادات من المنظمات الحقوقية التي وصفته بانه إعادة صياغة للسياسات السابقة في مجال الهجرة دون وجود أي أفق لحل دائم لهذه المعضلة بحسب تلك المنظمات