عاجل

تضامنا مع ضحايا اعتداء الدهس الذي وقع في جادة لارامبلاس التي تعتبر إحدى الشرايين الأساسية في مدينة برشلونة، اجتمع سائقو سيارات الأجرة في مكان الحادث للتعبير عن تضامنهم مع أهالي الضحايا وللتنديد بالحادث الإرهابي الذي قضى فيه 14 شخصا وأصيب ما يقرب من 100 شخص.

بجانب تمثال الفسيفساء لخوان ميرو، الذي أصبح مغطى بالشموع والورود، وقف سائق سيارة أجرة مسلم وانهال في البكاء وقال إنه أوصل أحد الضحايا إلى المكان وبعد ساعات من مغادرته سمع بالحادث.

سائقو سيارات الأجرة المسلمين تجمعوا بدورهم ووضعوا إكليلا من الزهور وقالوا للجموع، متحدثين بالإسبانية، إن الإسلام بعيد كل البعد عن هذه الأفعال.

No Comment المزيد من