عاجل

لا دقات لساعة "بيغ بن" بعد اليوم وحتى العام 2021

جرس ساعة "البيغ بن" المتواجد بقصر "وستمنستر" لن تسمع دقاته بعد اليوم و لمدة اربع سنوات حتى انتهاء اشغال ترميمه المرتقب انتهاؤها في 2024

تقرأ الآن:

لا دقات لساعة "بيغ بن" بعد اليوم وحتى العام 2021

حجم النص Aa Aa

جرس ساعة “البيغ بن” المتواجد في اعلى برج بقصر “وستمنستر“، ومقر البرلمان البريطاني لن تسمع دقاته منذ اليوم الا نادرا وفي المناسبات الكبرى والخاصة، مثل أعياد السنة، في انتظار انتهاء اشغال ترميمه المرتقب انتهاؤها في 2021.

ولأن العطب قد تجاوز هذه المرة كل ما سبقه فلم يعد هناك خيار، نظرا للشقوق الكبيرة على حجارته، وتسرب المياه، وتآكل عدد كبير من اجزائه المعدنية، لذا توجب إيقافه نهائيا، حتى يتمكن العاملون به من اجراء الترميمات اللازمة دون التعرض لخطر عدد “الديسيبل” العالية (وحدة قياس قوة الصوت) التي تحدثها اجراسه عند القرع.

وقد أثار هذا التوقف انزعاج وقلق البريطانيين، نظرا لتكلفة ترميمه التي تقدر بـ 29 مليون جنيه إسترليني، والتي، سترتفع الى اكثر من 60 مليون جنيه إسترليني بحسب تسريبات للصحافة البريطانية مؤخرا. والى يومنا هذا، تم فقط تكليف روبرت ماك ألبين في شهر نوفمبر بإقامة السقالات حول هذا البرج الذي يبلغ ارتفاعه 97 مترا.

كما أثار المبلغ قلق أعضاء البرلمان البريطاني بعد سماع مبالغ الترميمات المرتقبة، وطالبوا بتقديم تقرير مفصل وسريع. خصوصا بعد التقارير التي كانت بحوزتهم حول تجديد قصر “وستمنستر” واجنحته التي تحتوي على قرابة الالف غرفة، بعد ما عاناه من نقص في الصيانة منذ عام 1950، وسباكته وشبكته الكهربائية العتيقين اللتين تشكلان فعلا خطرا حقيقيا، أضف الى ذلك التسربات التي يعاني منه سقفه، وانهيار احجاره وجدرانه… والذي على الرغم من أسلوبه بنائه الذي يشبه اسلوب القرون الوسطى، الا انه حديث، حيث تم بناؤه في منتصف القرن التاسع عشر، ولكن هشاشة حجره الجيري، والتلوث جعلاه يتحلل بسرعة.

ووفقا لتقرير ديلويت بتكليف من وستمنستر في عام 2014، على افتراض بدأ الاشغال به في الربع الثاني 2020 وموافقة البرلمانيين على إخلائه نهائيا، سوف تستمر عمليات التجديد 6 سنوات، وستتكلف 3.52 مليار دولار، بينما لو ظلت وستمنستر في طور التشغيل، فقد يستغرق ذلك من اثنين وثلاثين إلى أربعين عاما وسيكلف ذلك ما بين 5.7 بليون الى 7.1 مليار دولار. ويجب على البرلمانيين أن يقرروا أيا من السيناريوهات يجب اتخاذها، وأن يحددوا تاريخ بدء الاشغال. ولهذا فإن الشعور المسيطر والملح حاليا، هو انتظار معرفة المزيد عن اشغال ترميم برج بيغ بن قبل اتخاذ أي قرار.

واليكم بعض الأرقام الخاصة بهذا الرمز:

“بيغ بان” الرمز او الايقونة، يزن 13.7 طن، وتقرع أجراس ساعته على علامة “مي“، اما مستوى صوته فيصل الى 118 ديسيبل، ومطرقة جرسه تزن 200 كغ.

عقارب الساعة الكبيرة، التي تشير الى الدقائق والساعات، مصنوعة من النحاس، وقياسها 4.2 متر، ووزنها 100 كلغ لكل واحدة منهما. أما العقارب الصغيرة فهي مصنوعة من البرونز، وهي أقصر، حيث تصل الى 2.7 متر، ولكنها أثقل، لأنها تزن 300 كلغ.

ويبلغ طول البرج 96 مترا. ويحتوي على 11 طابقا، و399 درجا.