عاجل

الصين الأولى عالميا في عدد الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة

تقرأ الآن:

الصين الأولى عالميا في عدد الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة

حجم النص Aa Aa

بعد أن كانت تواجه في الماضي مشكلة توفير الطعام الكافي لمواطنيها نظرا للعدد الكبير في عدد السكان، أضحت الصين تواجه تحديا جديدا يتمثل في مشكلة السمنة المفرطة. حيث السلطات المعنية مطالبة بإيجاد حل لهذه الظاهرة المنتشرة خصوصا لدى الأطفال إذ بلغ عددهم 15 مليون طفل.

ويرى البعض أن سبب المشكلة يكمن في سياسة الطفل الواحد. حيث لا يقوى الآباء على رفض طلبات طفلهم الوحيد في ما يخص الأكل غير الصحي. كما أن تغير النظام الغذائي لدى الصينيين واتباع أسلوب الحياة الغربية في الأكل كالوجبات السريعة مثلا قد عزز أيضا هذه الظاهرة.

و نظرا لتفاقم هذه الظاهرة يحاول الأولياء إرسال أولادهم إلى المخيمات الصيفية لتخفيف وزنهم وتعلم أسلوب الحياة الصحي.

ويعتقد البعض، أنه وبسبب أن الآباء والأجداد عاشوا حياة ضنك وفقر، فقد كانت لهذا العوامل انعكاسات سلبية على أسلوب تربيتهم لأولادهم. خصوصا في ظل انتشار الوجبات السريعة حيث يرى الخبراء تكوين وجباتها يوجد على قائمة الأسباب المؤدية للسمنة المفرطة.

(قال إريك فورمان في تغريدة له على التويتر: شبكة ماك دونالدز تنوي زيادة عدد مطاعمها في الصين من 2500 إلى 4500 مع حلول عام 2022، فماذا سيحل بـ 50% من أطفال الصين الذين يعانون من السمنة الآن؟)



وقد بلغ عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة في الصين نحو 57 مليونا وهي ثاني أعلى نسبة في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية التي يبلغ عدد الذين يعانون من هذا المرض نحو 79 مليون أمريكي.