عاجل

عودة آلاف السوريين إلى بلادهم لقضاء عيد الأضحى

تقرأ الآن:

عودة آلاف السوريين إلى بلادهم لقضاء عيد الأضحى

حجم النص Aa Aa

فتحت السلطات التركية منذ أيام معابر في القسم الجنوبي من أراضيها تسمح بتنقل السوريين الراغبين في قضاء عطلة عيد الأضحى في بلادهم. وقد أحصت إدارة الهجرة التركية حوالى 15 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سوريا منذ منتصف الشهر الحالي لقضاء عطلة العيد في بلادهم.

وتعمل تركيا، التي لجأ إليها ما يزيد عن 3 ملايين لاجئ سوري في تسهيل عودة 100 ألف نازح إلى سوريا حتى عام 2018، وذلك بالتنسيق مع الأمم المتحدة. فيما تشير الأرقام المتوفرة إلى أن 27% من اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا لا يعتزمون العودة.


وأشارت السلطات التركية إلى أنّ السوريين عادوا إلى بلادهم عبر معبري “جيلوة غوزو” بمدينة هاتاي المقابل لمعبر “باب الهوى” السوري و“أونجو بينار” بمدينة كليس جنوب البلاد، وهو المعبر المقابل لمعبر “باب السلامة” في الجانب السوري، بعد أن أتموا الإجراءات القانونية المطلوبة، والتي تتضمن التسجيل في نظام المواعيد الذي أنشأته بعض المدن التركية الحدودية، ثم التوجه إلى المعابر السورية المذكورة بمرافقة فرق من الأمن والدرك التركي.


وعقب إتمام الإجراءات الضرورية في أقسام متنقلة أقامتها إدارة الهجرة التركية في المعابر، ينتقل السوريون إلى بلادهم عن طريق الحافلات. من جهتها تقوم فرق الإنقاذ الطبية التركية في المعابر بإكمال لقاحات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين شهر و15 سنة.

وتسمح السلطات التركية للسوريين بالعبور إلى سوريا من خلال تقديم جواز السفر، أو بطاقة الحماية المؤقتة، فضلا عن وثيقة التسجيل المسبق.


ويتوافد مئات اللاجئين السوريين منذ ساعات الصباح الباكر، إلى المعابر المخصصة للمرور إلى سوريا برفقة فرق من مديريتي أمن ودرك الولاية بعد حجز مواعيد للمغادرة عبر الصفحة الالكترونية لولايات هاتاي وكليس. وأشارت مصالح الهجرة أنّ عدد المغادرين إلى سوريا لقضاء عطلة العيد يصل إلى 3 آلاف لاجئ يوميا. أما العودة من سوريا إلى تركيا فستنطلق في 5 أيلول-سبتمبر، على أن تنتهي في منتصف تشرين الأول-أكتوبر المقبل.

للتذكير حوالى 68 ألفا و238 لاجئاً سورياً، قضوا عطلة عيد الفطر الماضي في بلادهم، وعاد منهم إلى تركيا مجدداً 59 ألفا و28 لاجئاً، فيما فضّل 9 آلاف و210 البقاء في المناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية بفضل عملية درع الفرات.