عاجل

موقع يوتيوب يحذف فيديوهات للحرب في سوريا

تقرأ الآن:

موقع يوتيوب يحذف فيديوهات للحرب في سوريا

حجم النص Aa Aa

في توقيت مثير للجدل، قام موقع يوتيوب بحذف فيديوهات مؤلمة، تُظهر انتهاكات لحقوق الإنسان في الحرب الدائرة بسوريا.

وكان من الممكن استخدام هذه المقاطع لتوثيق فظائع الحرب في سوريا، لذا أعرب المراقبون والمدافعون عن حقوق الإنسان عن استيائهم بسبب تعريض بعض محاكمات جرائم الحرب في المستقبل للخطر بسبب اختفاء الأدلة.

وقال كريس وودز، مدير شركة إيروارز، وهي منظمة مقرها لندن، تتعقب الضربات الجوية الدولية وتأثيرها على المدنيين: “عندما بدأ الصراع في سوريا، انهارت وسائل الإعلام المستقلة، واتخذ السوريون يوتوب كوسيلة لنشر أخبار النزاع“، وأضاف “ما يختفي أمام أعيننا اليوم هو تاريخ هذه الحرب الرهيبة“، كما أوردت صحيفة نيويورك تايمز.

تم حذف عدد غير محدد من مقاطع الفيديو الفردية وبعض قنوات يوتيوب في الأسابيع الأخيرة بعد أن وضعت الشركة تقنية جديدة للإبلاغ عن المحتوى الذي من المحتمل أن يخل بقواعد النشر وإزالته تلقائيا. تمت إعادة بعض مقاطع الفيديو.

وقال كيث هيات، نائب رئيس منظمة “بينيتيك” المعنية بتوثيق حالات انتهاك حقوق الإنسان، إنّ أكثر من 200 منظمة مدنية تعمل في سوريا على جمع مشاهد انتهاك حقوق الإنسان.

ولفت هايتي أنّ العديد من الأشخاص الذين يعملون داخل هذه المنظمات، يغامرون بحياتهم من أجل تصوير المشاهد وتوثيق حالات انتهاك حقوق الإنسان في الداخل السوري.

وأضاف هايتي أن موقع يوتيوب سيفقد صفة مصدّر المعلومات الأول حول انتهاكات حقوق الإنسان، مع حجب المشاهد المصورة في سوريا.