عاجل

رجال الإنقاذ ينتشلون جثث بحارة عراقيين قضوا في غرق سفينة

تقرأ الآن:

رجال الإنقاذ ينتشلون جثث بحارة عراقيين قضوا في غرق سفينة

حجم النص Aa Aa

قالت وزارة النقل العراقية في بيان اليوم الخميس إن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال جثث20 بحارا قضوا في غرق سفينة في مطلع الأسبوع في المياه الإقليمية .وغرقت سفينة المسبار التي تملكها سلطة الموانئ العراقية يوم السبت بعد تصادم مع سفينة أخرى. وقال أنمار الصافي المتحدث باسم الشركة العامة لموانئ العراق إن 31 بحارا كانوا على متن السفينة لدى غرقها جرى إنقاذ 11 منهم بينما انتشلت الفرق أربع جثث يوم السبت
وفي بيان أعلنت وزارة النقل العراقية عن انتشال السفينة المنكوبة المسبار بجهود عراقية والعثور على ١٦ جثة من باقي طاقمها من قاع مياه قناة خور عبد الله، لافتةً إلى إعادة الخط الملاحي للعمل.

وأوضح البيان “إنه تم بجهود كبيرة مشتركة من قبل الموانئ وقيادة القوة البحرية وبعمل متواصل لنحو 6 أيام، انتشال الغارق الذي كان منغمسا داخل المياه وفي منطقة رخوة من القاع ، مؤكدا العثور على 16 جثة من المتبقين من طاقم السفينة، وأن الضحايا سيتم تشييعهم في موكب جنائزي مهيب باعتبارهم من شهداء البحرية العراقية”
وأوضح وزير النقل السيد كاظم فنجان الحمامي أنه سيتم نقل جثث الضحايا إلى قاعدة القوة البحرية في أم قصر، ليتم وضعها بأكفان عسكرية تمهيداً لتشييعهم في موكب جنائزي مهيب بالاشتراك مع سرايا البحرية .

استنفار للبحث عن المفقودين

وكانت وزارة النقل قد استنفرت كافة الجهود للبحث عن المفقودين خلال الأيام التي اعقبت الحادث وسارعت إلى انتشال السفينة الغارقة (المسبار) بالكامل باستخدام الرافعة البحرية الضخمة (ابا ذر) التابعة للشركة العامة للموانئ العراقية.

الموانئ العراقية تعلن احتجاز السفينة الأجنبية (رويال أرسنال) داخل المياه الاقليمية
هذا وأعلنت الشركة العامة لموانئ العراق، يوم الأربعاء، عن احتجاز السفينة الأجنبية (رويال أرسنال) داخل المياه الاقليمية بعد صدور أمر قضائي من إحدى المحاكم في محافظة البصرة يقتضي بمنعها من مغادرة المياه العراقية لحين الانتهاء من التحقيق في ملابسات تصادمها مع السفينة العراقية (المسبار)، وقال مدير عام الشركة السيد رياض سوادي: “الشركة ما زالت مستمرة على قدم وساق في عمليات البحث عن مفقودين في المنطقة البحرية التي حصل فيها الحادث، مضيفاً: أن زوارق من قسم الإنقاذ البحري في الشركة وأخرى من القوة البحرية والدفاع الساحلي تقوم بعمليات البحث بمشاركة غواصين، فيما تواصل رافعة بحرية ضخمة انتشال السفينة الغارقة”.

السفينة المنكوبة

يذكر أن الوزارة قد أعلنت في ساعة متأخرة من ليل يوم (19 آب 2017) أن “السفينة العراقية (المسبار) تعرضت للغرق في قناة خور عبد الله اثر تصادمها مع السفينة الأجنبية العملاقة (رويال أرسنال) التي تحمل علم جمهورية سان فينسنت، “، وخلال الساعات القليلة التي أعقبت الحادث تم إنقاذ عشرة أشخاص، وانتشال جثتين، ولم يزل البحث مستمراً عن آخرين.

عمليات الإنقاذ
وصل وزير النقل السيد كاظم فنجان الحمامي، فجر اليوم الأحد، مكان الحادث المروع الذي تعرضت فيه السفينة المسبار إلى تصادم مع السفينة العملاقة رويال ارسنال التي تحمل علم جمهورية سان فينسنت، وأعلن سيادته من هناك الحداد لمدة 3 أيام في الوزارة وجميع تشكيلاتها على ضحايا الحادث المؤسف. ورأس الحمامي اللجنة العليا للإنقاذ حيث تقوم عدة ساحبات وزوارق بالبحث عن الجثث لانتشالها، فيما أوعز الوزيربتشكيل لجنة تحقيقية بأسباب الحادث والوقوف على المتسبب وإصدار تقرير بذلك.
يذكر ان السفينة المسبار كانت تحمل على متنها 21 بحارا تم انتشال 11 منهم أحياء وأربعة قضوا في الحادث المروع.

عن سفينة المسبار

(المسبار) هي سفينة غوص صينية الصنع وحديثة نسبيا، إذ تم شراؤها بتمويل من القرض الياباني، وتعود ملكيتها للشركة العامة للموانئ التي يقع مقرها في محافظة البصرة. وحدير أن قناة شط العرب والمياه الاقليمية العراقية وحتى المناطق البحرية المجاورة لها نادراً ما تشهد حوادث غرق سفن وزوارق تجارية، وذلك بسبب خلو المسارات والممرات الملاحية من الألغام والقطع البحرية الغارقة، إضافة الى عدم تعرض المنطقة الى ظروف مناخية سيئة جداً إلا في حالات نادرة، وحوادث الغرق القليلة التي حصلت خلال الأعوام الماضية لم تسفر عن ضحايا، وكانت ناجمة عن أعطال ميكانيكية وتحميل بضائع بكميات تفوق الطاقة الاستيعابية.