عاجل

كيف تنبأ كتاب إيطالي بهجمات باريس وبروكسل وبرشلونة قبل وقوعها؟

تقرأ الآن:

كيف تنبأ كتاب إيطالي بهجمات باريس وبروكسل وبرشلونة قبل وقوعها؟

حجم النص Aa Aa

متطرف إسلامي فرنسي يدخل مسرح باتكلان بباريس ويرتكب مجزرة. مجموعة من المتطرفين ينفذون هجمات في مدينة بروكسل، وأخيرا هجمات الرمبلاس على الممشى الأشهر في اسبانيا بمدينة برشلونة.

عمليات إرهابية حقيقة ازهقت حياة العشرات من الأوروبيين، ولكن الغريب بالأمر أن الكاتب والخبير الأمني الإيطالي غيزيبه نيكولو أصدر في عام 2015 كتابا توقع فيه حدوث هذه الهجمات.

في كتابه جاء ان مجموعة من المسلمين هاجموا تجمعا في بروكسل وقتلوا الناس بالكلاشنكوف وهذا ما حدث بالفعل في مدينة بروكسل العام الماضي.

اسم الكتاب كان “المهمة الأخيرة“، وهو يروي قصة تجسس تحدث في أماكن عدة في جميع انحاء العالم ومن ضمن احداثه وقعت هجمات بروكسل.

وتدور أحداث الرواية حول مطاردة مجموعة من الفارين من قارة إلى أخرى.

ويقول الكاتب في حوار اجراه الزميل ميكيله كارولينو :“انا كتبت عن بروكسل واخشى ان يتحقق ما جاء في الكتاب عن مؤامرة لمحاولة تفجير محطة نووية قريبة من ليج .

“كتبت عن انقلاب في مطار شانغاي في قصة مستلهمة من التطورات التي تحدث للأقليات المسلمة في الصين ، صدمتي الكبيرة كانت عندما كتبت عن مهاجمة كنيسة ساغرادا فاميليا في برشلونة”.

واثبتت تحقيقات الشرطة الاسبانية أن المخاجمين في خلية برشلونة الاخيرة كانوا يخططون لشن هجمات على الكنيسة الشهيرة.

إذا كان خيال الكاتب واسع بهذه ما قد يساعد من يدرس استراتيجيات الإرهاب والارهابين يورونيوز سألت الكاتب عن ماذا تخيل المؤلف في كتابة ولم يحدث بعد ؟

يقول غيزيبه نيكولو :” كتبت عن قمر صناعي صيني، شازوم، يمكن أن يتحرك في طبقة الستراتوسفير ويضع نفسه على مسار الطائرات ويوقفها، باستخدام إشارات كهرومغناطيسية ثقيلة، كل ذلك هو خيالي، ولكن من يعلم ما قد يحدث؟