عاجل

نادي باريس سان جيرمان يحسم صفقة كليان مبابي

تقرأ الآن:

نادي باريس سان جيرمان يحسم صفقة كليان مبابي

حجم النص Aa Aa

توصل نادي موناكو بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم وباريس سان جرمان وصيفه إلى اتفاق يقضي بانتقال المهاجم الدولي الشاب كيليان مبابي من النادي الأول إلى الثاني.

وأكدت وسائل إعلامية فرنسية التوصل إلى الاتفاق مقابل 180 مليون يورو، يجعل من مبابي في حال اتمام الصفقة ثاني أغلى لاعب في العالم بعد البرازيلي نيمار المنتقل من برشلونة الاسباني إلى سان جرمان بالذات مطلع الشهر الحالي مقابل مبلغ 222 مليون يورو.

وكان الفرنسي الاخر عثمان ديمبيلي انتقل من بوروسيا دورتموند الألماني إلى برشلونة قبل ثلاثة أيام في عقد بلغت قيمته 105 مليون يورو، ويمكن ان تصل إلى 147 مليونا بعد اضافة المكافآت.

وأشارت صحيفة “ليكيب” بدورها إلى أنّ موناكو وباريس سان جرمان “توصلا الى اتفاق … بشأن اعارة الدولي الفرنسي إلى نادي العاصمة، وتتضمن هذه الاعارة خيار شراء اللاعب بقيمة 180 مليون يورو مع المكافآت”.

ويجنب حل الاعارة باريس سان جرمان تلقي أي عقوبة في إطار قواعد اللعب النظيف المالي المعتمد من الاتحاد الأوربي للعبة، والتي تفرض على أي ناد الانفاق بقدر ايراداته فقط
وفي حال خرق قواعد اللعب النظيف المالي فان العقوبة يمكن أن تصل إلى ابعاد الفريق من مسابقات الاتحاد الأوربي ومنها دوري أبطال أوربا.

وفي العام 2014 فرض الاتحاد الأوربي عقوبتين منفصلتين على باريس سان جرمان ومانشستر سيتي الانكليزي بسبب مخالفة قواعد اللعب النظيف المالي.

وكان الاتفاق بين الطرفين متوقعا مساء الأحد لأنّ مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان استدعى مبابي الخميس إلى التشكيلة للمباراتين المقبلتين في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا، وحذره من انه لن يسمح له بالمغادرة لتوقيع عقد او ما شابه ذلك.

وقال ديدييه ديشان: “إنه يعرف موقفي جيدا، اللاعبون الذين يصلون هذا الاثنين إلى كليرفونتين “مقر معسكر المنتخب” سيظلون هناك وسيركزون على المباراتين”. وعلى ما يبدو فكليان مبابي، الذي يبلغ من العمر 18 عامًا، سيخوض إلى جانب منتخب فرنسا مباراتي هولندا، ولوكسمبورغ في تصفيات كأس العالم 2018، بأعصاب هادئة بعد حسم مستقبله، وحسم الجدل الدائر بشأن هذه الصفقة الضخمة.

ويقفل باب الانتقالات في فرنسا منتصف ليل الخميس المقبل. للتذكير، لم يشرك موناكو مهاجمه في الدوري حتى الآن، لكنه تألق في الموسم الماضي وساهم بإحراز الفريق لقب الدوري الفرنسي للمرة الاولى منذ العام 2000، وبلوغه نصف نهائي دوري أبطال أوربا قبل أن يخرج أمام نادي يوفنتوس الإيطالي.