عاجل

الرباط: علاقتنا مع الجزائر وصلت إلى نفق مسدود

تقرأ الآن:

الرباط: علاقتنا مع الجزائر وصلت إلى نفق مسدود

حجم النص Aa Aa

صرح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في المغرب، ناصر بوريطة، أن العلاقات الثنائية بين الرباط والجزائر وصلت إلى نفق مسدود.

جاء ذلك في حوار أجرته معه جريدة “جون أفريك” الأسبوعية الدولية، نشر اليوم الاثنين. بوريطة قال إن العلاقة بين المغرب والجزائر لا تعرف أي تطور على جميع الأصعدة، سواء السياسية أو الاقتصادية. كما أن آخر زيارة ثنائية رسمية جمعت بين البلدين الجارين ترجع إلى أكثر من سبع سنوات.

وقال:“التنسيق، دخل في طريق مسدود على جميع المستويات، فاجتماعات اتحاد المغرب العربي لا تنعقد، والمغرب العربي يبقى المنطقة الأقل اندماجا في القارة”. كما أكد بوريطة على أن المغرب يرحب بكل من يرغب بالتعامل معه “مع جميع البلدان الإفريقية التي لا تبدي عداء للسيادة المغربية، على الرغم من أنها ورثت مواقف تعود لفترة متجاوزة حول “الصحراء الغربية”. وأوضح أن قضية الصحراء والوحدة الترابية للمملكة لم يتم طرحها كشرط مسبق في الاتفاقات الدبلوماسية بين المغرب والدول الإفريقية أثناء زيارات جلالة الملك محمد السادس، وذلك لأن الوضوح والبراغماتية هي أولى الأسس التي تعتمدها المملكة في علاقاتها الدولية الإفريقية.


يأتي لقاء ناصر بوريطة بعد أيام من تلقي الملك محمد السادس برقية من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يهنئ فيها العاهل والشعب المغربي بمناسبة الذكرى المزدوجة لعيد ثورة الملك والشعب وعيد الشباب. وقد جاء فيها: “أؤكد لكم عزمي الراسخ وحرصي البالغ على مواصلة العمل معكم لتقوية وتوطيد أواصر الأخوة والصداقة والاحترام المتبادل التي تجمع بلدينا بما يخدم مصالحهما المشتركة ويلبي طموحات شعبينا الشقيقين في النماء والرفاه في كنف الأمن والطمأنينة”.

ومن جهته، لم ينس المسؤول المغربي تسليط الضوء على الحملات الدبلوماسية والإعلامية الشرسة التي شنتها الجزائر بعد إعلان العاصمة الرباط، في يوليو / تموز من العام 2016، عزمها العودة إلى منظمة الاتحاد الإفريقي، لكي تقوم بتعطيل هذه المبادرة التي لاقت ترحيبا كبيرا من باقي دول القارة السمراء.

أما فيما يخص التواصل بين المغرب وجارته موريتانيا، فقد أكد بوريطة أهمية العلاقة الاقتصادية والاجتماعية وكذا الروحية التي تجمع بين البلدين استنادا على روابط تاريخية عريقة. وأضاف أن جلالة الملك قد أبدى رعايته وتمسكه بتطوير العلاقات مع موريتانيا خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز مؤخرا.