عاجل

ترامب في تكساس لتفقد الدمار جراء اعصار هارفي

تقرأ الآن:

ترامب في تكساس لتفقد الدمار جراء اعصار هارفي

حجم النص Aa Aa

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولاية تكساس يوم الثلاثاء لتفقد الدمار الذي لحق بها جراء أول كارثة طبيعية كبرى خلال فترة ولايته بينما هطلت أمطار قياسية جلبتها العاصفة المدارية هارفي على هيوستون وفر عشرات الآلاف من الأشخاص من منازلهم التي غمرتها المياه.

وتسببت العاصفة التي تتحرك ببطء في فيضانات كارثية في تكساس وقتلت 13 شخصا على الأقل كما أدت إلى عمليات إجلاء جماعي للسكان وأصابت هيوستون رابع أكبر مدينة أمريكية من حيث عدد السكان بالشلل كما هزت أسواق الطاقة.

وفي ظل توقعات بأن تصل الأضرار إلى عشرات المليارات من الدولارات فستكون العاصفة من أكثر الكوارث الطبيعية إحداثا للخسائر في الولايات المتحدة.

وأفاد مسؤولون في تكساس بأن نحو 500 ألف منزل تضررت من الفيضانات وأن العدد مرشح للزيادة.

ومن المتوقع أن يتدفق نحو 30 ألف شخص على ملاجئ الطوارئ فيما تدخل الفيضانات يومها الرابع.

وقال مسؤولون في مقاطعة هاريس حيث تقع هيوستون إن الخزانات التي بنيت لاحتواء مياه الصرف الصحي بدأت تتداعى يوم الثلاثاء. وحثوا السكان على إخلاء منازلهم فيما يطلقون المياه للتخفيف من الضغط على سدين في تحرك قد يزيد منسوب الفيضانات على طول ممر بافلو بايو المائي الذي يمتد عبر المنطقة.

ودعت مقاطعة برازوريا جنوبي هيوستون أيضا لعملية إخلاء فورية حول حاجز بمنطقة بحيرات كولومبيا اخترقته مياه الفيضانات.

وجرى إنقاذ نحو أربعة آلاف شخص بالفعل من المياه المرتفعة في منطقة هيوستون فيما تواصل الشرطة وفرقة الإطفاء وجنود الحرس الوطني محاولة العثور على من غمرتهم المياه.


وقال سيلفستر ترنر رئيس بلدية هيوستون للصحفيين “هذه عاصفة ذات أبعاد غير مسبوقة ليس فقط بالنسبة لمدينة هيوستون أو مقاطعة هاريس بل للمنطقة بأسرها” مضيفا أن ملاجئ المدينة ستكون مفتوحة لكل الناس الهاربين من العاصفة.

وحطمت العاصفة الأرقام القياسية لهطول الأمطار في أحد مواقع القياس جنوبي هيوستون إذ وصل المنسوب إلى 1.25 متر منذ بداية العاصفة. وهذا أكثر مما تشهده المنطقة عادة في عام ويتجاوز الرقم الذي سجل عام 1978 وبلغ 1.22 متر.

وقالت الشرطة إنه جرى اعتقال الكثير من اللصوص خلال الليل.

ووصل ترامب لكوربس كريستي قرب المكان الذي وصلت فيه العاصفة هارفي إلى اليابسة يوم الجمعة كأقوى إعصار يضرب تكساس منذ أكثر من 50 عاما. وأمكن مشاهدته وهو يتحدث مع مسؤولي الاستجابة للكوارث. وتوجه بعد ذلك إلى أوستن عاصمة تكساس للقاء مسؤولين.

ولا تتضمن جولته زيارة هيوستون لعدم إمكانية الوصول إليها.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين المرافقين لترامب على متن طائرة الرئاسة الأمريكية “الرئيس يريد أن يلتزم الحذر الشديد لضمان ألا يعطل أي نشاط مساعي الإنقاذ المستمرة”.

وأثارت هارفي مقارنات بالإعصار كاترينا الذي دمر نيو أورليانز قبل 12 عاما وأودى بحياة 1800 شخص وتسبب في خسائر بلغت 108 مليارات دولار.