عاجل

ماكرون والحريري يؤكدان التعاون من أجل عودة اللاجئين السوريين

تقرأ الآن:

ماكرون والحريري يؤكدان التعاون من أجل عودة اللاجئين السوريين

حجم النص Aa Aa

تصدرت أزمة اللاجئين السوريين في لبنان جدول أعمال اللقاء الذي جمع الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في قصر الإليزيه بباريس.

وأعلن ماكرون عن رغبته تنظيم مؤتمر في مطلع عام 2018 “حول عودة اللاجئين إلى بلادهم يشمل الدول المضيفة للاجئين في المنطقة، وستأخذ هذه المسألة كجزء من عملية إرساء الاستقرار في سوريا وكل المنطقة”.

وأوضح ماكرون أن بلاده ستسعى إلى تنظيم مؤتمر في لبنان يخصص لمسألة “عودة اللاجئين إلى سوريا“، وآخر في باريس يناقش “الاستثمارات الدولية في لبنان”.

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تحدث عن العبء الذي تمثله أزمة اللاجئين في بلد صغير كلبنان : “نستضيف أكثر من 1.2 مليون لاجئ سوري، الأمر الذي يشكل عبئاً كبيراً على الاقتصاد اللبناني، وكذلك على الأمن والبيئة. إنه تحدٍّ بالنسبة لجميع القطاعات اللبنانية”.

وقد طمأن الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون رئيسَ وزراء لبنان قائلا: “أود أن أقول مجددا لرئيس الوزراء الحريري بأن لبنان يبقى الوجهة الأولى للمساعدات الفرنسية المتعلقة بأزمة اللاجئين السوريين”.

وأضاف ماكرون: “نسعى إلى إيجاد انتقال سياسي يتيح عودة الوضع الطبيعي [في سوريا]، والقضاء بشكل نهائي على جميع أشكال الإرهاب، فضلا عن إعادة البناء وإيجاد توازن سياسي لهذا البلد”.

إزاحة الأسد ليست أولوية فرنسية

منذ تسلمه مقاليد الحكم في الإليزية أعرب إيمانول ماكرون أن بلاده لم تعد تعتبر رحيل الرئيس السوري بشار الأسد شرطا مسبقا للحوار من أجل التوصل إلى حلّ للأزمة السورية.

وخلال اللقاء الصحفي مع الحريري قال ماكرون إن “إعادة بناء دولة قانون في سوريا لابد من أن يرافقها تحقيق العدالة بالنسبة إلى الجرائم المرتكبة، خصوصا بأيدي قادة هذا البلد”.