عاجل

البيت الابيض يدافع عن قرار اغلاق القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو

تقرأ الآن:

البيت الابيض يدافع عن قرار اغلاق القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو

حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الخميس إن الولايات المتحدة طلبت من روسيا إغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو وملحقيتين دبلوماسيتين في واشنطن ونيويورك تضمان البعثات التجارية ردا على قرار الكرملين تقليص البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا.

والإعلان هو الأحدث في سلسلة إجراءات انتقامية بين البلدين ساهمت في تدني العلاقات إلى مستوى جديد في فترة ما بعد الحرب الباردة وبددت آمال الجانبين في تحسن العلاقات بعد تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلطة في يناير كانون الثاني.

وأمرت موسكو الشهر الماضي الولايات المتحدة بخفض عدد موظفيها الدبلوماسيين والفنيين في روسيا بأكثر من النصف إلى 455 فردا بعد أن صدق الكونجرس بأغلبية ساحقة على عقوبات جديدة ضد روسيا.

وفرضت العقوبات ردا على تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية في 2016 ولعقابها أكثر على ضم شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وقالت هيذر ناويرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في بيان اليوم الخميس “نعتقد أن هذا الإجراء كان غير مبرر ومضرا بالعلاقات بشكل عام بين بلدينا”.

وأضافت “في إطار روح المعاملة بالمثل التي استحضرتها روسيا نطلب من الحكومة الروسية إغلاق قنصليتها العامة في سان فرانسيسكو وملحقية سفارة في العاصمة واشنطن وملحقية قنصلية في مدينة نيويورك… ينبغي إتمام عمليات الإغلاق تلك بحلول الثاني من سبتمبر” أيلول.

البيت الابيض يدافع

هذا ودافعت المتحدثة الرسمية باسم البيت الابيض عن القرار الجديد قائلة “إن هذا الطلب سيشكل ردا حازما على قرار موسكو المؤسف بخفض اعداد الدبلوماسيين الامريكيين في روسيا.”

وأضافت “نريد وقف هذه الدوامة ونرغب في المضي قدما نحو علاقات أفضل وسنتطلع إلى الفرص التي تتيح ذلك إلا أننا في نفس الوقت نسعى لضمان الإنصاف في القرارات.”

وقال مسؤول كبير في إدارة ترامب إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون أبلغ نظيره الروسي سيرجي لافروف بأوامر الإغلاق في اتصال هاتفي اليوم الخميس. وأضاف المسؤول أن الوزيرين يخططان لعقد اجتماع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر أيلول.

موسكو تأسف

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن لافروف عبر في اتصال هاتفي مع تيلرسون عن أسفه لقرار واشنطن.

وأضافت الوزارة في بيان “سوف تدرس موسكو بعناية الإجراءات الجديدة التي أعلنها الأمريكيون وبعدها سنبعث برد فعلنا على ذلك”.

وردا على تقليص عدد الموظفين في روسيا قالت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إنها ستقلص بشدة خدمات تأشيرات الدخول في تحرك سيؤثر على المسافرين الروس سواء كانوا من أصحاب الأعمال أو السياح أو الطلاب.

القنصلية الأقدم

وتضطلع القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو بالمهام الخاصة بسبع ولايات في غرب الولايات المتحدة. وهناك ثلاث قنصليات روسية أخرى بخلاف السفارة في واشنطن وتقع في نيويورك وسياتل وهيوستون.

وقال المسؤول الأمريكي للصحفيين إن القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو هي الأقدم والأهم من بين القنصليات الروسية في الولايات المتحدة. وسيخضع مسكن رسمي في القنصلية للإغلاق أيضا.

وأضاف المسؤول أن الخطوة لا تشمل طردا لدبلوماسيين وأن دبلوماسيي قنصلية سان فرانسيسكو يمكن إعادة توزيعهم على مواقع أخرى بالولايات المتحدة.

وقال إن بإمكان الروس مواصلة الاحتفاظ بملكية المنشآت المغلقة أو بيعها لكن لن يسمح لهم بالقيام بأنشطة دبلوماسية منها.

وأضاف “حتى بعد عمليات الإغلاق هذه ما زال لروسيا ملحقيات دبلوماسية وقنصلية في الولايات المتحدة أكثر من التي لنا في روسيا… اخترنا السماح للحكومة الروسية بالاحتفاظ ببعض ملحقياتها في محاولة لوقف تدهور العلاقات”