عاجل

حجاج بيت الله الحرام.. المساواة تتجسد في أسمى معانيها

تقرأ الآن:

حجاج بيت الله الحرام.. المساواة تتجسد في أسمى معانيها

حجم النص Aa Aa

يواصل حجاج بيت الله الحرام الأحد في مشعرمنى رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني من أيام التشريق، وهو اليوم الثالث من أيام عيد الأضحى المبارك، ومعظم الحجاج يستطيعون الانتهاء من إتمام حجهم اليوم لمن تعجل بعد رمي الجمرات (الصغرى والوسطى والكبرى)، بعدها يعودون الى البيت العتيق لطواف الوداع. فيما ينهي حجاج آخرون فريضتهم يوم غد الإثنين في اليوم الثالث من ايم التشريق وهو رابع أيام عيد الأضحى لمن تأخر.

مليونان وثلاثمئة وخمسين الفا من مختلف أصقاع الأرض تقاطعت خطواتهم في هذا الصعيد الطاهر، في موسم الحج يظهر جليا مفهوم الامة الواحدة على اختلاف السنتها والوانها من مئة واربع وستين جنسية على الأقل، هنا التقوا على قبلة واحدة، يتمنون ان تلقتي قلوبهم على قضايا مصيرية مهمة للامة بعد ان تفرقوا شيعا وطرائق ونحروا رقاب بعضهم فعمت عيونهم وصمّت آذانهم عما قاله سيد البرية الرسول الكريم “كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه”.
يقول حاج نيجيري: “جوهر الحج الأساسي كما تعلمناه من نبينا هو المساواة بين كل الأعراق والأجناس، ان تنام هنا مع قائدك ومسؤولك، في نفس الغرفة ونفس اللباس، هنا يتجسد مفهوم المساواة”.