عاجل

رسالة أوباما التي تركها لخلفه ترامب بالمكتب البيضاوي.. ماذا كتب فيها؟

تقرأ الآن:

رسالة أوباما التي تركها لخلفه ترامب بالمكتب البيضاوي.. ماذا كتب فيها؟

حجم النص Aa Aa

تقليد راسخ كرسوخ الديمقراطية في الولايات المتحدة فكل رئيس اميركي يقوم بكتابة رسالة قبل ان يغادر البيت الابيض لخلفه على طاولة المكتب البيضاوي.

باراك اوباما الرئيس السابق ترك للرئيس الحالي دونالد ترامب رسالة كشفت عنها حصريا شبكة “سي ان ان” الاحد نصح فيها اوباما ترامب بالبعد عن تشنجات الخلافات السياسية وقسوة الصراعات على السلطة وشدد علر ضرورة التركيز دوما على الحفاظ على المؤسسات الدستورية بحسب الرسالة التي كتبت قبل سبعة أشهر ونيف.

الرسالة لا تتجاوز ثلاثمئة كلمة من االرئيس اوباما الرابع والاربعين الى الرئيس ترامب الخامس والأربعين اهمية خاصة هذه الايام بسبب الفوضى التي تغرق فيها إدارة ترامب٫ ودفعت باستقالة العديد من كبار مستشاريه والفضائح المتتالية التي ما انفكت تعصف بإدارته وتصريحاته المثيرة للجدل لاسيما إثر أعمال العنف التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا.

يبدأ اوباما رسالته: “ العزيز السيد الرئيس. وقبل ان يهنئه ببدء المغامرة الكبيرة في رئاسة أقوى دولة بالعالم وأهم منصب رئيس في العالم أيضا.

ويتابع اوباما في رسالته “ملايين الاشخاص يعلقون الآمال عليكم وبمعزل عن الاحزاب نآمل جميعا مزيدا من الازدهار والأمن خلال رئاستكم”٫ وشدد اوباما على اهمية زعامة اميركا وقيادتها العالمية وقال: “علينا من خلال اعمالنا والامثلة التي نقدمها ان ندعم النظالم العالمي الذي اسس منذ نهاية الحرب الباردة والذي يرتبط به ازدهارنا وآمننا”

ويتوقف اوباما طويلا امام الدور الكبير الذي ينوء بحمله الرئيس الأميركي بمعزل عن المتاهات اليومية للسياسة وكتب آول رئيس أميركي من أصول إفريقية: “لسنا سوى زوار مؤقتين في هذا المنصب الذي يجعل منا حراسا للمؤسسات والتقاليد الديمقراطية كدولة القانون والفصل بين السلطات وحماية الحقوق المدنية التي ناضل من أجلها اجدادنا طويلا لاقرارها”.

واضاف اوباما مهما تكن التوترات السياسية اليومية شديدة يتوجب علينا نترك لمن بعدنا هذه الادوات الاسياسية لديمقراطيتنا قوية بمقدار ما كانت قوية لدى وصولنا ولا بد ان تمر عليك”.

وتمنى اوباما للرئيس الحالي حظا سعيدا وأعغرب في الوقت نفسه عن استعداده لتقديم المساعدة بأي شكل كان”.