عاجل

الداعية عمرو خالد يصف حاجا بالسخيف بسبب شارة "رابعة"

تقرأ الآن:

الداعية عمرو خالد يصف حاجا بالسخيف بسبب شارة "رابعة"

حجم النص Aa Aa

لم ينج الداعية المصري عمرو خالد من الانتقادات حتى أثناء أدائه لفريضة الحج العام الحالي. حيث أثارت عدة مواقف تعرض لها السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأول تلك المواقف أثارها دعاء نشره الداعية على صفحته على الفيسبوك يوم الثلاثاء الماضي، حيث ابتهل إلى الله بالدعاء بأن يرضى عن متابعي صفحته على الفيس بوك.

وسخر البعض من “صيغة الدعاء” غير المألوفة، في حين اعتبره البعض الآخر “لا يليق” بالمقام الذي يتواجد فيه الداعية في الحرم المكي، وأنه كان أولى به أن يدعو للمسلمين كافة، والمستضعفين منهم خاصة، وليس إلى متابعي صفحته على الفيس بوك ، وإن كان يقدر عددهم بأكثر من 28 مليون متابع.

وثاني المواقف التي تعرض لها الداعية المصري جاءت يوم وقفة عيد الأضحى، حين نشر تغريدة على حساب تويتر داعيا فيه متابعيه إلى مشاهدة آخر حلقات برنامجه “حجة الوداع“، واضعا رابط لصفحة الفيس بوك الخاصة به، وهو ما اعتبر دعاية لبرنامجه وصفحته في غير موضعها ولا تليق بالخشوع أثناء أداء فريضة الحج.

ولكن الرد الذي جاء مفاجئا للعديد، كان من أحد الأمراء السعوديين الذي رد على تغريدة عمرو خالد قائلا : “أشهد الله العلي العظيم في يوم عرفة المبارك إني أكرهك في الله”.


ولم تنته مواقف عمرو خالد المحرجة عند هذا الحد، حيث نشر أحد الحجاج صورة تجمعه بالداعية المصري، رافعا شعار “رابعة“، الذي يرمز لضحايا فض اعتصام رابعة العدوية بالقاهرة في 14 آب/أغسطس عام 2014، وسط حالة ذهول من الداعية.


يذكر أن الداعية المصري عمرو خالد قد أثار جدلا واسعا بعد الإطاحة بحكم الرئيس محمد مرسي، حين أعلن تأييده لعزله من قبل الجيش، ونشر فيديو مصور موجه للجنود يحثهم من خلاله على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة المعارضين لاستيلاء الجيش على الحكم عام 2014.

كما تداول البعض فيديو آخر للداعية يعود إلى العام 2015 تحدث فيه عن إمكانية التحاور مع اليهود والهندوس وحين سئل عن إمكانية الحوار مع الإخوان المسلمين رفض الإجابة قائلا: “ انتهى الحوار” ، ما أثار سخطا واسعا.