عاجل

ساعات على تحرير دير الزور من "الدولة الاسلامية"

تقرأ الآن:

ساعات على تحرير دير الزور من "الدولة الاسلامية"

حجم النص Aa Aa

من المتوقع ان يصل الجيش السوري الى مدينة دير الزور المحاصرة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال 48 ساعة، هذا ما أوردته وكالة الانباء السورية الرسمية على لسان المحافظ محمد إبراهيم سمرة، يوم الاحد.

وأضاف سمرة ان الجيش متواجد الآن على مسافة عشرين كيلومتراً تقريباً من طرف المدينة.

وأشارت الوكالة الى ان الجيش السوري بالتعاون مع “القوات الرديفة” (وتعني بها مقاتلي حزب الله) واصل تقدمه شرق مدينة السخنة باتجاه محافظة دير الزور. كما وجه طيرانه ضربات الجوية في الريف الجنوبي والغربي للمحافظة.

كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ان الجيش السوري وحلفاءه تقدموا، أمس ألاحد، باتجاه الجيب التابع للحكومة في دير الزور الذي يحاصره تنظيم “الدولة الإسلامية” وذلك بالسيطرة على حقل الخراطة النفطي.

وأوضح المركز ان الرئيس السوري بشار الأسد يركز هذا العام على الحملة في صحراء سوريا ووجه ضربات شرقاً في هجوم مُتعدد الجبهات ضد هذا التنظيم الارهابي لاستعادة دير الزور حيث يقع الجيب الخاضع للحكومة تحت الحصار منذ ثلاث سنوات.

منع تقدم قافلة المقاتلين

من جهة أخرى، قال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة انه سيمنع قافلة مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” وعائلاتهم من الوصول الى مناطق سيطرتهم شرق سوريا. وأضاف انه لن يهاجم هذه القافلة لأنها تقل مدنيين ايضاً، لكنه هاجم المقاتلين في مركبات تتحرك باتجاه القافلة. كما أشار الى ان هذه القافلة ما تزال في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

هذا وكان حزب الله والجيش السوري قد اعلنا انهما أوفيا بالتزاماتهما لمرور آمن للقافلة التي تنقل هؤلاء المقاتلين وعائلاتهم الى خارج المنطقة التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

وأضاف الحزب ان طائرات حربية أميركية تمنع القافلة من التوجه الى المنطقة التي يسيطر عليها التنظيم كما تمنع وصول المساعدات اليها، والتي يوجد فيها ركاب مسنون ومصابون ونساء حوامل. كما حذر من استمرار هذا الحال لأن “الموت المحتم ينتظر هذه العائلات” كما قال.

وتفيد المعلومات انه من بين 17 حافلة ما تزال ست منها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.