عاجل

منظمات المجتمع المدني تدافع عن حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

منظمات المجتمع المدني تدافع عن حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي تعرف فيه مفاوضات البريكسيت تعثرا ما بين الاتحاد الأوروبي و المملكة المتحدة،حضر إلى البرلمان الأوروبي ببروكسل خبراء في مسائل الهجرة و منظمات المجتمع المدني ليتحدثوا عبر ورشات عمل عن المخاوف التي تنتاب مواطني الاتحاد الأوروبي ممن يقيمون في المملكة المتحدة و كذا المواطنين البريطانيين ممن يقيمون داخل الاتحاد الأوروبي.المشاركون عبروا أيضا عن ارتفاع الممارسات ذات الطابع التمييزي التي تقوم بها بعض وكالات إعادة التوظيف والمصارف، وأصحاب العقارات.
ويقول إغناسيو مادارياغا، ناشطة ضمن منظمة غير حكومية
“على اعتبار انهم لا يعرفون القواعد الجديدة،فإنهم بدأوا بالفعل في ممارسات التمييزحتى لا يوظفون مواطنا أوروبيا أو أي إجراء يتعلق باستئجار شقة لأوروبي، أو تقديم قرض بنكي”
كريستينيان لينك، من المنظمة غير الحكومية ديساير
“ يهتم الناس بأفراد أسرهم من ذوي الاحتياجات الخاصة وأقاربهم، ولكن ذلك لا يخضع للتقييم ولا التصنيف باعتباره عملا وهذا أمر مثير للدهشة. فبالنسبة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة هم بحاجة إلى أحكام خاصة، وليس من أخطائهم أنهم غير قادرين على العمل “.
المشاركون يرغبون في أن تتاح لمواطني دول الاتحاد فرص حتى يتمكنوا من التعبير عن قناعاتهم بشأن تداعيات المفاوضات قبل قمة الاتحاد الأوروبى القادمة فى أكتوبر
جان دورفيل، أخصائي في الهجرة
“نعتقد أنه ينبغي أن تكون هناك جلسة استماع مفتوحة أخرى حتى يتمكن مواطنو دول الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة من أن يبدوا مرة أخرى أمام البرلمان الأوروبي رأيهم ونعتقد أنه ينبغي أن يحدث ذلك في نهاية سبتمبر”.