عاجل

"السيدة الملتحية" تلقن العالم درسا في احترام الذات

تقرأ الآن:

"السيدة الملتحية" تلقن العالم درسا في احترام الذات

حجم النص Aa Aa

خلال السنوات الماضية، أثبت الناشطة هارنام كور المعروفة باسم “السيدة الملتحية” أنها قارة على تحدي جميع معايير الجمال المتعارف عليها في عصرنا الحالي.

اليوم تطل هذه الشابة الإنكليزية البالغة 26 عاما، في حلة جديدة، من خلال فيلم قصير، تحكي فيه عن حياتها، وكيف تمكنت من التغلب على نظرة الآخرين السلبية تجاه مظهرها.

فهارنام كور تعاني من متلازمة تكيس المبيض المسببة للاضطرابات الهرمونية الحادة عند النساء، والتي قد تسبب العقم أو حب الشباب أو نمو شعر الوجه. وتقول كور إنها بدأت بالفعل تلاحظ نمو شعر الوجه عندها منذ كانت في 11 من العمر.


وتؤكد اليوم أن رحلتها في تقبل الذات لم تكن سهلة فقد عانت ممن حاولوا إضعاف ثقتها بنفسها، ومرت بلحظات من الشك تجاه شكلها، حتى أنها حاولت الانتحار بحسب ماتقول، قبل أن تتحول إلى ماهي عليها الآن، من الثقة بالنفس واحترام الذات.

ومنذ العام 2015، بدأت هذه الناشطة في مجال “تقبل الذات” تعمل في تقديم الأزياء بلندن، لتصبح أول امرأة ذات لحية تقوم بهذا العمل.

وفي العام 2016 سجلت رقما قياسيا عالميا لأصغر أنثى تملك لحية كاملة، ودونته في عام 2017، ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية.