عاجل

مهرجان الكلب صاحب السيادة

تقرأ الآن:

مهرجان الكلب صاحب السيادة

حجم النص Aa Aa

مهرجان سنوي تشاهد فيه كلب بملابس إنسان، يتربع على عرش محمول على الأكتاف من قبل رعيته.

إنه مهرجان تقليدي يقام في إحدى قرى الصين، ينظمه شعب مياو من قرية جياوبانغ في مقاطعة غويجو سنويا.

ويعتبر مهرجان يوم رفع الكلب، هو يوم المخلوقات التي تعبد منذ قرون.

وتقول الأسطورة إن المستوطنين الأوائل في المنطقة، أنقذهم كلب من الموت عطشا، إذ أرشدهم إلى مصدر المياه في المنطقة، وهو فعل يعتقد المستوطنون أنه من علامات الألوهة، حسب سكان جنوب الصين.

مراسم الاحتفال بالمهرجان تتميز بارتداء الكلب سترة وقبعة خيطت خصيصا لهذه المناسبة. ثم يجلس الكلب على مقعد خشبي خاص ويحمل على الأكتاف ليجولوا به حقول الأرز، فيما الناس يغنون ويقرعون الطبول.

ويقود المسيرة “شامان” (الشيخ)، بينما يرشقه الناس بالوحل كجزء من المراسم التي ترمز إلى الإله والسلام.

ويتجمع الناس على جانبي الطريق، حيث يمر موكب الكلب تعبيرا عن عرفانهم لهذا الحيوان، ويصلّون له من أجل محصول وفير في السنة المقبلة.




البعض انتقد هذا المهرجان، وكتب الناس على شبكة الإنترنت في العام الماضي، أن هذا المهرجان يسيء معاملة الكلب بربطه بسلسلة حول عنقه.