عاجل

كوريا الشمالية على طاولة البحث بين بوتين ومون

تقرأ الآن:

كوريا الشمالية على طاولة البحث بين بوتين ومون

حجم النص Aa Aa

موسكو وسيؤل أكدتا على نيتهما خفض التوتر على شبه الجزيرة الكورية واتفقتا على الحفاظ على علاقات استراتيجية بهدف تسوية المشكلات النووية لكوريا الشمالية.

أعلن هذا رئيسا البلدين الكوري الجنوبي مون جيه إن والروسي فلاديمير بوتين، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقداه في ختام مباحثاتهما على هامش أعمال “منتدى الشرق الاقتصادي” في مدينة فلاديفوستوك أقصى شرق روسيا.

أ “مون-جيه إن” أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية أصبح معقدا بسبب استفزازات كوريا الشمالية.

فيما يرى بوتين أن مشكلات شبه الجزيرة الكورية لا يمكن حلها بالعقوبات.

وأعلن بوتين في ختام المباحثات الروسية الكورية الجنوبية، أن: “ندرك أن حل مشكلات شبه الجزيرة الكورية بالعقوبات والضغط، غير ممكن“، مضيفا أنه: “يجب الابتعاد عن الانسياق وراء العواطف وفكرة حشر كوريا الشمالية في الزاوية”.

وأكد بوتين أنه “الآن، وأكثر من أي وقت مضى، على الجميع الحفاظ على هدوئهم وتفادي خطوات قد تؤدي إلى تصعيد التوتر. ومن غير الممكن إطلاقا، تحريك الوضع القائم دون استخدام الأدوات السياسية والدبلوماسية“، مذكرا أن هناك تصورات محددة بهذا الشأن في خريطة الطريق الروسية – الصينية.

وأضاف بوتين: “ندعو جميع الأطراف المعنية إلى الأخذ بعين الاعتبار هذه المبادرة التي، من وجهة نظرنا، تطرح طريقا حقيقيا لخفض التوتر والتسوية على مراحل”.

وذكر الرئيس الكوري: “أقيم عاليا دعم روسيا الثابت لمبدأ عدم انتشار الأسلحة النووية وحل المشكلات النووية مع كوريا الشمالية بالوسائل الدبلوماسية. وانطلاقا من هذا التوافق، سنعزز العلاقات الاستراتيجية بشأن تسويةمشكلات كوريا الشمالية”.

وأضاف مون أنه إذا لم تكف كوريا الشمالية عن أفعالها الاستفزازية فإنه لا يمكن التكهن بما سيكون عليه الحال.

بدوره قال رئيس الوزراء الياباني “شينزو آبي” الأربعاء إنه يرغب في أن تدرك كوريا الشمالية أنها لن تتمتع في “مستقبل مشرق” إذا استمرت في طريقها الحالي، وطالب بيونغيانغ بتغير سياستها.
وقال آبي للصحفيين إنه يريد بحث الوضع في كوريا الشمالية مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والكوري الجنوبي مون جيه-إن بشكل منفصل أثناء اجتماع فلاديفوستوك في وقت لاحق.