عاجل

المحققون الأمميون يدينون لأول مرة نظام الأسد باستخدام السارين في خان شيخون

تقرأ الآن:

المحققون الأمميون يدينون لأول مرة نظام الأسد باستخدام السارين في خان شيخون

حجم النص Aa Aa

قال محققو جرائم الحرب التابعون للأمم المتحدة يوم الأربعاء إن القوات السورية استخدمت الأسلحة الكيماوية أكثر من 20 مرة خلال الحرب الأهلية بما في ذلك الهجوم الفتاك على بلدة خان شيخون .

وهي المرة الأولى التي يؤكد فيها محققون تابعون للأمم المتحدة مسؤولية الحكومة السورية عن الهجوم بغاز السارين على خان شيخون، في 4 نيسان/ أبريل الماضي، الذي أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص.

وتعتبر هذه النتائج الأكثر حسما حتى الآن للتحقيقات في هجمات الأسلحة الكيماوية خلال الصراع في سوريا.

لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا قالت إن طائرة حربية حكومية أسقطت غاز السارين على خان شيخون بمحافظة إدلب في نيسان/ أبريل مما أسفر عن مقتل أكثر من 80 مدنيا.

وقال التقرير “واصلت القوات الحكومية نمط استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة. في الواقعة الأخطر استخدمت القوات الجوية السورية غاز السارين في خان شيخون بإدلب فقتلت العشرات وكان أغلبهم من النساء والأطفال”.

ووصف التقرير ذلك بأنه جريمة حرب.

مارأي اللجنة بالرواية الروسية السورية حول خان شيخون؟

وكانت الولات المتحدة الأميركية نفذت ضربات جوية استهدفت طائرات الحكومة في مطار الشعيرات العسكري في بادية مدينة حمص ، وقالت إنها ضربات عقابية للنظام السوري على استخدامه للسلاح الكيماوي في خان شيخون.

وجاء في التقرير “العكس هو الصحيح، لان كل الأدلة الموجودة تتيح القول بأن هناك ما يكفي من الأسباب الموضوعية للاعتقاد بأن القوات الجوية ألقت قنبلة نشرت غاز السارين”.

وقال المحققون إنهم وثقوا في المجمل 33 هجوما كيماويا حتى الآن.

وأضافوا أن القوات الحكومية نفذت 27 هجوما منها 7 بين الأول من آذار/ مارس و 7 تموز/ يوليو.

وكانت الولات المتحدة الأميركية نفذت ضربات جوية استهدفت طائرات الحكومة في مطار الشعيرات العسكري في بادية مدينة حمص ، وقالت إنها ضربات عقابية للنظام السوري على استخدامه للسلاح الكيماوي في خان شيخون.