عاجل

جرذان تهاجم فتاة فرنسية وتصيبها بجروح خطيرة

تقرأ الآن:

جرذان تهاجم فتاة فرنسية وتصيبها بجروح خطيرة

حجم النص Aa Aa

إنه سيناريو نشاهده عادة في أفلام الرعب… في مدينة روبيه في شمال فرنسا عثر جيروم على ابنته سامنتا البالغة من العمر14 سنة ممددة على سريرها في الطابق الأرضي من المنزل وهي غارقة في بحر من الدماء.

يقول جيروم وهو أب لثلاثة أبناء، بينهم سامنتا وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة: “ لقد كان الدم في كل مكان، تخيلت للوهلة الأولى أننا تعرضنا إلى عملية سطو. كانت تنزف من أذنيها، اعتقدت أن ابنتي تعرضت إلى نزيف في الدماغ، أحسست برعب لا مثيل له”

وحسب التحقيق والفحوصات الأولية، تعرضت الفتاة إلى هجوم عنيف أثناء نومها والسبب في ذلك هو مجموعة من الجرذان التي انقضت عليها وعضتها في أماكن عديدة من جسمها. ويعتقد والد الفتاة أن ابنته لم تستطع المقاومة أو الصراخ نظرا للإعاقة التي تعاني منها.


ولاتزال الضحية اليوم تتلقى العلاج اللازم واللقاحات الضرورية في المستشفى ، لتفادي مخلفات عضة الجرذان. إلا أنها فقدت أصابعها تقريبا، فالجرذان التهمتها كلها وخلفت لها جروحا غائرة في جسمها يصعب علاجها.

ونقلت إذاعة “فرانس إنفو” عن خبير طبي قوله إن الفتاة أصيبت بـ45 جرحا في الوجه، و150 في يديها، و30 أخرى في قدمها.

وأجرى المستشفى فحوصات على سامانتا للتأكد من عدم إصابتها بأي عدوى محتملة، من بينها داء الكلب، لكن الاختبار جاء سلبيا.

ورفع والد الفتاة دعوى قضائية ضد مالك المنزل الذي يستأجره لاتهامه بالإهمال. وذكرت تقارير أن صناديق القمامة الموجودة بالقرب من المنزل كانت مليئة بالمخلفات عن آخرها.

من جهتها، ساعدت بلدية روبيه جيروم وأسرته في الانتقال إلى منزل آخرعلى وجه السرعة، وبدأت الشرطة التحقيق في هذا الهجوم.

جدير بالذكر أنه نادرا ما يتعرض الأحياء من البشر لمثل هذه الهجمات، فالجرذان الجائعة تتغذى في غالب الأحيان على الجثث.